رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بكار: لجنة الوفد بالغربية تتمسك بقياداتها

الشارع السياسي

السبت, 14 يناير 2012 20:03
خاص الوفد:

 أكد عادل بكار المحامى رئيس لجنة الوفد بالغربية أن بعض وسائل الإعلام الموجهة دأبت فى الفترة الأخيرة على تعمد اختلاق الأكاذيب ومحاولة النيل بصفة خاصة من كيان حزب الوفد فقامت بنشر أكاذيب محاولين بها زعزعة الثقة والاستقرار لكيان الحزب تلك الوسائل التى تربت فى أحضان النظام الفاسد وتحاول تكميم الأفواه ولا تسعى لتنمية وتحفيز الحوار الديمقراطى داخل الاحزاب.

وساندتها فى ذلك بعض المواقع الإخبارية والاجتماعية التى نشرت اكاذيب عن اجتماع تم عقده للجنة العامة لحزب الوفد بمحافظة الغربية وضمنته أنه تم الاجتماع والاعتراض على قرار الدكتور رئيس حزب الوفد والمكتب التنفيذى بحل اللجان الوفدية على مستوى الجمهورية.
لذلك نود أن نوضح أن هذا غير صحيح واللجنة العامة بالغربية لم تعقد ثمة اجتماعات بهذا الشكل ولكنها كانت عبارة عن ندوة مفتوحة بناء على  طلب بعض أعضاء الحزب بالمحافظة لمناقشة

أمور حزبية منها تقييم تجربة انتخابات مجلس الشعب الأخيرة وقرار حل اللجان على مستوى الجمهورية.
وانتهى الجميع الى أن هذا القرار منفذ طبقا للائحة الداخلية لشئون الحزب وأن هذا القرار صادر منذ فترة تزيد على سنة وأن تفعيله يتم بعد انتخابات  مجلس الشعب وقد تفهم الجميع ذلك ووافق الجميع على قرار الحل وتفعيله الا أن الاعتراض والرفض كان للإجراءات التنظيمية المفعلة لهذا القرار الخاص بتعيين لجنة لإدارة شئون الحزب من الاعضاء الذين اشترط الا يترشح أحد منهم لعضوية اللجان الا أن الاعضاء الحاضرين رفضوا الموافقة على إضافة أعضاء مجلس الشعب لتلك اللجنة انطلاقا من تفهمهم لمتطلبات الوقت الحاضر ومدى الشغف الجماهيرى للالتقاء بأعضاء مجلس الشعب والتواجد بالشارع لحل مشاكل
المواطنين فاعترض الحاضرون على أن ذلك يشغلهم عن المهمة الأساسية التى ينتظرها رجل الشارع من عضو مجلس الشعب.
وأعضاء حزب الوفد بمحافظة الغربية وقياداته تؤكد تمسكها بقيادات حزب الوفد مجددة الثقة بها بقيادة الدكتور السيد البدوى شحاتة الذى عمل جاهدا منذ توليه ذلك التكليف والتشريف أن يتقدم بحزب الوفد ويضعه على قمة المشهد السياسى شاكرة له جهوده فى سبيل إعلاء حزب الوفد مع الأخذ فى الاعتبار تلك الظروف القهرية التى تمر بها البلاد من تواجد تيارات واتجاهات عديدة وحركات  تعوق وتؤخر مسيرة الإصلاح والتنمية داخل الحزب الا أن الجميع يأملون خيرا فى السياسة التى ينتهجها رئيس حزب الوفد نحو وضع الوفد على قمة المشهد السياسى ويعترف الجميع بأن الحزب فى عهد رئيسه الحالى شهد تقدما كبيرا ولكنها الطبيعة البشرية المتعجلة للأمور. 
راجين منه ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل فى سبيل استمرار رفعة حزب الوفد طريقا لنهضة مصر الحديثة بعد الثورة المجيدة التى قام بها الشعب المصرى.
وتهيب اللجنة العامة لحزب الوفد بالغربية بالاخوة الإعلاميين ضرورة تحرى الحقيقة عند نشرهم أى أمور تخص الحزب.

أهم الاخبار