رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيد:"هذا ليس وقت البرادعى .. وإنما أزلام مبارك"

الشارع السياسي

السبت, 14 يناير 2012 14:30
كتبت : ياسمين عبد التواب:

أكد جمال عيد رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان أن بيان انسحاب د.محمد البرادعى من الترشح لرئاسة الجمهورية يشعل الغضب ويحرك أى مواطن لديه إحساس ويحرك الجماد ليثور على سارقى الثورة.

وشدد عيد عبر تغريدته على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" على نزاهة البرادعي ودوره الكبير فى الوقوف ضد مبارك فى وقت كثر منافقوه.
وأشار إلى أن هذا الوقت أصبح طاردا للشرفاء وجاذبا لأنصار مبارك الازلام، قائلا:"فى المياه الراكدة تطفو الجثث والعفن لذلك فهذا ليس وقت البرادعى .. هذه وقت أزلام مبارك ومنافقيه وأتباعه، البرادعى يصدمنا بواقع أليم".
وقارن عيد بين البرادعى وبين قادة المجلس العسكرى قائلا:"البرادعى لم يسحل مواطنا ولم يعذب ثائرا ولم يشوه معارضا ولم ينافق

حاكما ولم يخون الناس ولم يسرق بنوكا ..اختلف براحتك لكنه يظل نظيفا".
وأشار إلى أن أتباع مبارك المتواجدين حاليا فى السلطة يعتمدون تشويه سمعة البرادعى فى حين يتجاوزن عن  شبهات منافسيه، قائلا:"لم يجدوا على البرادعى أى شهبه فشنوا حملة مقرفة ضده، ووجدوا ضد بعض منافسيه شبهات وتجاوزات فعتموا عليها ووضع البلاغات فى التلاجة".
وأضاف عيد إن أعداء الثورة أمثال توفيق عكاشه وخالد إبراهيم ومرتضى منصور هم أكثر السعداء "الشمتانين "بقرار البرادعى. 

أهم الاخبار