رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طلبة الجامعة الأمريكية يرفضون زيارة "انديك"

الشارع السياسي

الجمعة, 13 يناير 2012 08:50
كتب –سالم عبد الغني :

رفع طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة لافتات تؤكد عدم ترحيبهم بمارتن انديك مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق ومدير برنامج السياسة  الخارجية الأمريكية في معهد بروكينجز للدراسات الاستر اتيجية.

كما رفع الطلاب صور تظهر ضحايا الجرائم الأمريكية في فلسطين والعراق وأكد الطلاب رفضهم لإنتهاكات أمريكا لحقوق الانسان ولجرائمها وعنصريتها.
فيما قلل انديك من الاتهامات بدعمه لإسرائيل ولمنظمات اللوبي اليهودي مثل ايباك بالإشادة بشجاعة الطلاب في الجامعة وبدورهم في ثورة 25 يناير.
وأكد انديك أنه يؤيد النموذج الأمريكي الرئاسي  وليس البريطاني  البرلماني كمنوذج للنظام السياسي  لمصر بعد الثورة.
وأكد انديك ان الثورة المصرية احدثت ثورة في السياسة الخارجية الأمريكية، مشيرا إلى أن سياسة واشنطن خلال عقود طويلة قبل الثورة كانت تقوم علي علاقات قوية مع دول الشرق الأوسط  لضمان تدفق النفط

للإقتصاد الغربي وضمان أمن إسرائيل موضحا أن مصر كانت حجر الزاوية في السياسة الأمريكية لنها الأكثر نفوذا وثقافة في العالم العربي.
وأكد ان جميع الرؤساء الأمريكيين فضلوا مصالح واشنطن في حماية أمن إسرائيل و ضمان تدفق النفط للإقتصاد الأمريكي والغربي علي نشر الديموقراطية في الشرق الأوسط ومنها مصر فيما كان بوش الابن استثناء حيث وضع اجندة للحريات في المنطقة وخاصة لمصر و مارس ضغوطا علي مبارك لفتح الشواطئ السياسية أمام الأفكارالديموقراطية وأن يخفف من قبضته علي السلطة موضحا ان فوز حماس بالانتخابات الفلسطينية أعاد بوش للسياسة الأمريكية القديمة خلال 60 عاما وهو الاستقرار بمعني ضمان تدفق النفط
وأمن إسرائيل عبر التحالف مع زعماء دول المنطقة وغض النظر عن سياستهم الداخلية علي حساب الديموقراطية  .
وقال انيدك خلال المحاضرة التي القاها مساء أمس في الجامعة الأمريكية بالتحرير أن اوباما لم يروج للديموقراطية وكان نادرا مايتحدث عن الديموقراطية وأعلن في خطابه بجامعة القاهرة عام 2009 رفضه لفرض أي نموذج ديموقراطي علي أي دولة ولم يضغط علي مبارك لمنح المصريين مزيد من الحريات مؤكدا أن اوباما يواجه معضلة كبيرة بعض الثورة في مصر حيث عليه ان يوازن بين المصالح الأمريكية والديموقراطية في إطار ثوري.
وقال ان اوباما أصدر تحذيرا للجيش في مصر بعد اطلاق النار وهدد بقطع المساعدات مما جعل المجلس العسكري يعلن في اول بين له بعد اطلاق النار علي المتظاهرين والثوار موضحا أن مبارك قاوم بشدة فكرة التنحي عندما طالبه اوباما بذلك "الآن" التي كانت تعني أمس علي حد قوله كما أصر اوباما علي ضرورة تسليم المجلس للسلطة لحكومة مدنية بشكل سريع  وليس في 2013.

أهم الاخبار