رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكنائس المصرية ترحب بوثيقة الحريات

الشارع السياسي

الخميس, 12 يناير 2012 14:34
الكنائس المصرية ترحب بوثيقة الحريات
كتب-عبدالوهاب شعبان

رحبت الكنائس المصرية الثلاث بـ"وثيقة الحريات" التي أعلنها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر صباح أمس الأول في حضور رموز الدولة والتيارات الدينية .

وصف القس  الدكتور اندريا زكى ، نائب رئيس الطائفة الانجيلية, وثيقة الأزهر الشريف بشأن  الحريات، بالتاريخية ورسالة تطمين  للداخل والخارج حول مستقبل الحريات في مصر الثورة .
وأضاف زكي -أحد الموقعين على الوثيقة نيابة عن الطائفة الإنجيلية، إن الازهر والكنيسة والقوى السياسية ،مطالبة  بتفعيلها ، باعتبارها"أي الوثيقة" مفتاح الدولة الحديثة  ، وهدية الأزهر  للثورة المصرية فى عيد

ميلادها الأول.
وقال نائب رئيس الطائفة الإنجيلية ، إن كنيسته ستسعى لتفعيل الوثيقة بالتعاون مع الكنائس الاخرى, مشيراً إلى أن محاورها الأساسية ،تتمثل في" حرية العقيدة ،وحرية التعبير، والبحث العلمى والإبداع    .
وأعرب  مصدر بالكنيسة القبطية الارثوذكسية ،عن الارتياح لمشاركة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية  فى التوقيع عليها، لافتا إلى أن  البابا حرص على المشاركة بنفسه تلبية لدعوة شيخ الأزهر ،تقديرا لـ"إيمانه "بوسطية واعتدال الأزهر.
وقال  الأب رفيق جريش المستشار الصحفي للكنيسة الكاثوليكية، إن توقيت توقيع الوثيقة يتناسب تماماً مع ظهور أفكار غريبة على المجتمع المصرى ،في مقدمتها ما يسمى بهيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر .
وأشاد جريش بحرص "وثيقة الأزهر"على حرية الفن والتعبير والعقيدة ،موضحاً تأييد الكنيسة الكاثوليكية لمحتواها رغم عدم التوقيع عليها.
وكان الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف ، أصدر وثيقة الحريات ،وأعلن اتفاق المشاركين في توقيعها من كافة الرموز السياسية  ،على استكمال أهداف ثورة 25 يناير، والتوافق الوطني على رعاية كل مكونات الوطن دون أغلبية أو هيمنة أو إقصاء وإتمام تسليم السلطة للمدنيين في موعده المحدد دون إبطاء، و ضرورة الإلتزام بما أسفرت عنه الانتخابات الحرة النزيهة .

أهم الاخبار