رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قراء الوفد: "نعم" لانفراد مجلس الشعب بالدستور

الشارع السياسي

الثلاثاء, 10 يناير 2012 21:01
كتب ـ محمد سعد خسكية:

أيّد عدد كبير من قراء "بوابة الوفد" الإلكترونية انفراد مجلس الشعب القادم بوضع دستور جديد للبلاد.

وشددت الغالبية فى الوقت ذاته على ضرورة عرض الدستور على الشعب المصري للتعديل أو التغيير أو الموافقة، وكذلك حماية كل أطياف الشعب والتأسيس لدولة ديمقراطية تتيح تداول السلطة بين أفراد الشعب كافة.
    
وكتب مصطفى كامل: نعم ينفرد مجلس الشعب ( الممثل للشعب ) بالدستور و يتم عرضه على الشعب للموافقة.. ويمكن إتاحة الفرصة لعدد من "راكبى الثورة" بالانضمام للجنة التأسيسية للدستور، وقال عزت محمود:

إحنا الشعب و نثق في نوابنا الذين اخترناهم والشعب فى النهاية صاحب الكلمة الأخيرة.

وكتب جلال معوض: طبعا ينفرد نواب مجلس الشعب باختيار لجنة مكونة من 100 شخص  لوضع الدستور ولا يسمح لغيرها بهذا أبدا لأن نواب مجلس الشعب اختارهم الشعب حتى يقوموا بهذا الامر وغيره أما أى فصيل آخر لا نعترف به كشعب ولو كنا نعترف به لانتخبناه هو أو من على شاكلته.

بينما أيد حسين سكران أن يُشرف الإخوان والسلفيون على وضع الدستور بمجلس الشعب باعتبارهم القوى الحقيقية المعبرة عن المجتمع المصرى، والحاصلة على أغلبية أصوات المصريين بالانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وعلى الجانب الآخر، عارض آدم عدلى تشكيل الإخوان والسلفيين للمجلس مؤكدين أنه لا يمثل كل اطياف المجتمع ولا يعبر عن آراء الشعب لحصول الحزبين على أغلبية ساحقة، مشيرا إلى أن وضع الإخوان والسلفيين للدستور يمثل رجوعا للوراء كسياسة الحزب الوطني المنحل.

وقال خالد مدنى: لا طبعا.. فالدستور يحمى كل أطياف الشعب و يؤسس لدولة ديمقراطية وتداول سلطة ولا يمكن للأغلبية أن تكون منصفة و لا يُسمح لها أن تضع دستورا على مقاسها لضمان سيطرتها مثلما فعل السادات ومبارك.

أهم الاخبار