عودة الهدوء للبحيرة وانتشار الجيش في الشوارع

الشارع السياسي

الأحد, 06 فبراير 2011 15:17
البحيرة - حسني عطيه



عادت الأمور في البحيرة إلي وضعها الطبيعي حيث فتحت البنوك ومكاتب البريد أبوابها لصرف المعاشات والرواتب، وشهدت إقبالا متزايدا من المواطنين كما استأنف مجمع المحاكم أعماله،. وكذلك ديوان عام المحافظة، وامتلأت الأسواق والمجمعات الاستهلاكية بالمواطنين للحصول علي احتياجاتهم.

وفي أول تصريح لمحافظ البحيرة اللواء محمد شعراوي قال إنه ليس هناك ارتفاع فى السعر لأي سلعة وأن المواد التموينية متوفرة بالإضافة إلى قيام البقالين التموينيين بصرف المقررات والحصص التموينية الأساسية والإضافية عن شهر فبراير الجاري.

وأشار إلي أن الموظفين يؤدون أعمالهم فى المصالح الحكومية والهيئات والوحدات المحلية بصورة طبيعية، وكذلك فى المستشفيات الحكومية بالمدن والمراكز والوحدات الصحية بالقرى حيث تعمل على مدار 24 ساعة بكامل طاقتها من الأطباء والتمريض وتوافرالأدوية لمواجهة أى حالات طارئة .

وتابع إن الخبز متوفر بكميات كبيرة وأن مشروع توزيع الخبز للمنازل يؤدى دوره كاملا لتوصيل الخبز للمواطنين بمنازلهم، وكذلك مشروع النقل الداخلي بدمنهور ومدن ومراكز المحافظة يسير بانتظام فى نقل المواطنين.

كما أكد أيضا على توافر المواد البترولية وأنابيب الغاز بأكثر من حاجة المواطنين.

وأوضح المحافظ أن كافة مرافق المحافظة تسير بشكل طبيعي وتقدم خدماتها للمواطنين، كما أنه تم تشكيل غرفة عمليات رئيسية بمكتبه لتلقى أى شكاوى من المواطنين على رقم ( 0453349026 ) وتم ربط هذه الغرفة بغرف عمليات مماثلة بكافة المصالح الحكومية والهيئات وشركتى الكهرباء والمياه والوحدات المحلية بالمراكز والمدن والقرى.

علي جانب آخر تجمع العشرات من المحتجين بميدان الساعة ولم يؤثر ذلك علي سير الحركة بالمدينة مع انتشار وحدات الجيش في الشوارع والميادين وتمركزها أمام البنوك والمصالح الحيوية كما تواجدت وحدات من الشرطة ورجال المرور.

 

أهم الاخبار