رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متقمصا شخصية مبارك

الأسد: لم نأمر بإطلاق نار على المتظاهرين

الشارع السياسي

الثلاثاء, 10 يناير 2012 10:51
كتبت – مروة شاكر:

نفى الرئيس السوري بشار الأسد صدور أى أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين أثناء الاحتجاجات المتواصلة فى سوريا, مضيفا "لا يوجد أي أمر في أي مستوى من مستويات الدولة بإطلاق النار على أي مواطن، ولكنه عاد وأكد على حق اطلاق النار في حالة الدفاع عن النفس أو مواجهة أشخاص مسلحين".

وفي خطابه الرابع منذ اندلاع التظاهرات السورية المطالبة بإسقاط النظام السوري والتي اندلعت في نهاية فبراير 2011، أكد الأسد, اليوم الثلاثاء أن هناك نوعا من التآمر الخارجي من بلدان غربية وعربية لإسقاط سوريا وهز الكيان السوري، وأنهم من تاجروا بدماء السوريين باختلاقهم

الانفعالات والإشكاليات داخل المجتمع، واصفا الدول التي تطالبهم بالإصلاح إنما تفعل ذلك لاستخدامه ضد سوريا دوليا.

وأضاف أن هناك نوعا من الهجمة العالمية والإعلامية على سوريا, مندهشا من وجود  أكثر من 60 قناة فضائية وعشرات مواقع الإنترنت والصحف التي تحاول تشويه صورة النظام السوري لصالح بلدان خارجية، ونفي ما قيل في حواره مع التليفزيون الأمريكي، مؤكدا أنه لم يقل هذا الكلام وأن الحوار كان مفبركا بإتقان، وأنهم يحاولون دفع سوريا لحالة من الانهيار.

وحول تعليق عضوية سوريا في

الجامعة العربية، أكد أن الجامعة العربية هي انعكاس للوضع العربي ورمز للانحطاط العربي، مشيرا إلى أنها لم تتخذ موقفا إيجابيا على مر السنين في أي من القضايا العربية، مثل القضية الفلسطينية أو انفصال السودان أو مجاعة الصومال أو غيرها من القضايا المهمة في الدول العربية.

ولفت الأسد الى أن سوريا هي قلب العروبة وأن خروجها من الجامعة العربية هو خروج القلب من الجسد وأن الجامعة هي الخاسرة في هذا الموقف.

وأكد بشار أنه سيعمل على محاربة الفساد وبناء المؤسسات السورية وحل مشكلاتها، وأنه صدر مرسوم شكل بموجبه لجنة تعد الدستور خلال 4 أشهر وأن اللجنة في مراحلها الأخيرة لعمل الدستور، والتي يركز على التعددية الحزبية، مشددا على عمل استفتاء شعبي على الدستور في بداية شهر مارس المقبل.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=_mjxJqprhxU

 

 

 

أهم الاخبار