رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرشح للرئاسة: محاكمة مبارك "مسرحية هزلية"

الشارع السياسي

الاثنين, 09 يناير 2012 11:31
كتبت - فكرية أحمد :

أكد احمد جبر احد المرشحين المستقلين لرئاسة الجمهورية  لـ"بوابة الوفد"، ان محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك تعد حتى الآن مسرحية هزلية، يجب ان تنتهى بسرعة، لان التهم والادلة واضحة ضده، وهى الخيانة العظمى لمصر وشعبها، ويجب الحكم عليه بالاعدام هو وعناصر نظامه، الذين كانوا أيدى قوية لتخريب مصر وهدم الاقتصاد وتدمير البنية التحتية للمجتمع .

واكد جبر وهو محام من بورسعيد انه يجب تجريد مبارك الآن وعزله من كافة المناصب السياسية والعسكرية التى حصل عليها خلال سنوات حكمه، وكذلك اعضاء نظامه، وان يتم احترام الفعل الثورى الشعبى وهو فى طريقه لتطهير مؤسسات الدولة .
وقال إن الفساد لا يزال مستشريا فى العديد من القطاعات، ويجب اعادة هيكلة وصياغة تلك المؤسسات، وازالة أذناب النظام الذين لا يزالون فى مناصب قيادية ومراكز مهمة بتلك المؤسسات، ولا يزالون يقودون تلك القطاعات بفكر النظام القديم

.
واكد ان الدولة بها مصادر دخل عديدة، يمكن تنميتها فى الوقت الحالى والاستفادة بها، لسد العجز فى موازنة الدولة، والنهوض السريع من عثرتها، بدلا من الاعتماد على القروض الدولية الخارجية، والتى ستشكل مزيدا من الاعباء والضغوط على كاهل مصر .
على غرار انتزاع الاراضى التى تم الاستيلاء عليها بوضع اليد واعادة بيعها للمستثمرين بأسعار مناسبة للمتر الواحد، بجانب تصحيح أوضاع المشروعات الاستثمارية خاصة بالقرى السياحية والمشروعات الاخرى، والتى تمت اقامتها بالمخالفة للشروط، وتحصيل الغرامات عن هذه المشروعات، وهى تبلغ ملايين الجنيهات، ويوجد لدى ملاك هذه المشروعات القدرة المالية على دفع الغرامات وتصحيح الاوضاع بجانب التنمية السياحية، واقامة ليال سياحية فى الخارج لجذب مزيد من السياح، كما يمكن عمل مشروعات شبابية صغيرة،
يتم من خلالها تشغيل الآلاف من ايدى الشباب العاطلة، لمواجهة مشاعر الاحباط والغضب لدى الشباب، والذين يشعرون حتى الآن ان الثورة لم تقدم لهم ثمارا إيجابية .
وقال احمد جبر إن سبب ترشحه كمستقل لرئاسة الجمهورية، هو شعوره ان لديه الكثير الذى يمكن ان يقدمه لمصر، وان مجال الترشيح مفتوح امام كل انسان وطنى لديه القدرة على العطاء لهذا البلد العظيم .
وكان مرشح الرئاسة المستقل قد شارك فى مؤتمر الائتلافات والكيانات الشبابية الثورية امس الاول بقاعة الكلمة فى ساقية الصاوى، وهو المؤتمر الذى اعلن خلاله عن تشكيل "المجلس الثورى" لقيادة الثورة وتصحيح مساراتها وحماية مكتسباتها .
وعلق احمد جبر على تشكيل المجلس الثورى، بانه تحيطه تهديدات الخلافات بين الشباب على تولى المراكز القيادية به ورئاسة اللجان التى سيتم تشكيلها، وان المجلس يحتاج الى شخصيات قوية وحاسمة ولديها الخبرة السياسية لبلورته على أرض الواقع .
واضاف ان المنازعات والخلافات بدأت منذ اللحظات الاولى لاطلاق المجلس، وهو امر غير مبشر، خاصة ان كيانات شبابية ثورية لم يتم دعوتها لحضور عملية التأسيس، وهو الامر الذى فجر الغضب، لتهميش هذه الكيانات .

أهم الاخبار