رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد الفتاح: الشعب هيجيب العسكرى من "قفاه"

الشارع السياسي

الأحد, 08 يناير 2012 14:26
كتبت – رنا يسري :

طالب الناشط السياسي علاء عبد الفتاح بضرورة  الإنهاء الفوري للحكم العسكري وتسليم السلطة لهيئة مُنتخبة من قبل الشعب المصري واستمرارها يكون لفترة مُؤقتة وذلك لإنهاء ترتيبات العسكر وتخريبهم وقهرهم، حسب قوله.

واعترض عبد الفتاح على دعوات البعض بأن الجيش المصري هو من يحمي مدنية الدولة، ونفى اتفاقه مع فكرة التسليم الآمن للسلطة من قبل المجلس العسكري, واشار الى ان الشعب المصري إذا أراد مُحاكمة المجلس العسكري سيفرض على اي سلطة محاكمتهم, فقال: "لو

الشعب أراد أن يحاسبهم، هيتجابوا من قفاهم وهيفرض على أي سلطة محاسبتهم" .

وقال انه لو تم عمل استفتاء على تسليم السلطة للبرلمان او لإجراء انتخابات رئاسية عاجلة سيوافق 80% من الشعب المصري على رحيل المجلس العسكري. واستكمل بقوله بأنه لو الشعب المصري قرر عدم مُحاكمة العسكري على جرائمه , سيقوم اهالي الشهداء والمصابين والمفقودين بالإصرار على القصاص من العسكري.

وقال: لو الشعب استهبل و قرر أن مش فارق معاه جرائم العسكر برضه هندور على القصاص بس هيبقى نضال أهالي الشهداء و المصابين و المفقودين" .

واضاف بقوله على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر", إن المجلس العسكري قد رتب سابقاً الخروج الآمن للرئيس المخلوع مُبارك كما انهم قدموا له التحية على عطائه السياسي والعسكري, لكن مع كل ذلك قاموا بمُحاكمته عن طريق ضغط الشارع المصري عليهم, حيث إن العسكري في اتصالاته الاخيرة التي سبقت تنحي مُبارك كان مُصرا على عدم إهانته كبطل من أبطال حرب اكتوبر, لكن مع إصرار الشعب على خلعه ومُحاكمته تم بالفعل ذلك.

أهم الاخبار