نور: اتهمونى للانتقام ومنعى النزول25يناير

الشارع السياسي

السبت, 07 يناير 2012 20:35
متابعة - حازم العبيدى:

أكد د.أيمن نور رئيس حزب غد الثورة أن سبب اتهامه واستدعائه من قبل النيابة للتحقيق معه في أحداث مجلس الوزراء هدفه الانتقام من دوره في ثوره 25 يناير.

ووصف نور ذلك بأنه إرهاب للحيلولة دون ممارسة دوره في 25 يناير القادم، خاصة بعد إعلانه عن تفجير مفاجأه سياسية كبري في الذكري السنوية الاولي للثورة، مشددا انه مُصر على اعلانها حتي ولو اعلنها من محبسه ،حسب ماهو

مخطط له حيث ان ميعاد التحقيق سيكون يوم 10 يناير ومن المتوقع ان تقررالنيابة بالحبس احتياطيا لمده 15 يوما وبذلك فإن خروجه سيكون بعد 25 يناير لتفويت الفرصة عليه لاستكمال دوره في الثورة.
ونفي نور - في مداخلة هاتفية في برنامج محطة مصر علي فضائية "مودرن حرية" مساء اليوم السبت - وجوده بمنطقة الاحداث لمرورة
بظروف مرضية قاسية، وكان يتابع الاحداث من خلال الشاشات، وجاءه اتصال من أحد العاملين بمجلس الشعب يبلغه بأن أحد الضباط ويدعي حسام الدين مصطفي، يقوم بتعذيب بعض الأطفال والتنكيل بهم لإجبارهم علي اتهامي والعديد من الأسماء الأخري  مثل البرادعي، ونجيب ساويرس بأننا المحرضون علي أحداث مجلس الوزراء وانني قمت بدفع  مبالغ ماليه لهم.
يذكر أن المستشار وجدى عبدالنعيم قاضى التحقيق فى أحداث مجلس الوزراء، قرر استدعاء د.أيمن نور، ود.ممدوح حمزة، يوم الثلاثاء المقبل لسماع أقوالهما فى التحقيقات الخاصة بأحداث مجلس الوزراء عقب ورود اسميهما فى التحقيقات.

أهم الاخبار