رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتقاضة مصر تهب على دول إفريقية برياح التغيير

الشارع السياسي

السبت, 05 فبراير 2011 14:29
‮كتبت ـ فكرية احمد‮:‬

حالة من التوتر السياسى والقلق العصبى تجتاح عددا من قادة وزعماء الدول الافريقية‮ ‬،‮ ‬وهم‮ ‬يراقبون عن كثب تطورات الاوضاع فى مصر قائدة الريادة العربية والافريقية‮ ‬،‮

‬فما حدث فى مصر كما كان محركا لتحركات الشعب فى اليمن وبداية لمسيرة اصلاحية اعلنها الرئيس عبد الله صالح‮ ‬،‮ ‬باتت ايضا كنذر كبيرة لتغيير الاوضاع فى السودان‮ ‬،‮ ‬زيمابوى‮ ‬،‮ ‬موزامبيق‮ ‬،‮ ‬مدغشقر‮ ‬،‮ ‬كما ان الكاميرون‮ ‬،‮ ‬اوغندا ايضا باتت تحت الضغوط الشعبية والسياسية‮ ‬،‮ ‬حيث بدأ قادة المعارضة بكل هذه الدول‮ ‬يرفعون اصواتهم بلا خوف للمطالبة بالتغيير‮ . ‬
الفقر المدقع‮ ‬،‮ ‬الفساد،‮ ‬يعد أرضا خصبة لإمكانية نشوب الاحتجاجات الحاشدة فى هذه الدول الافريقية كما كانت هذه المعطيات السبب فى تفجر انتفاضة الشباب‮ ‬،‮ ‬لأن مصر تعد بمثابة الجامعة الكاثوليكية لدول شرق افريقيا‮ ‬،‮ ‬واى رياح تهب فى مصر
تؤثر على الدول الافريقية خاصة بلا خلاف‮ . ‬
ففى زيمبابوى‮ ‬،‮ ‬وعلى مدى‮ ‬30‮ ‬عاما‮ ‬،‮ ‬يتم تقييد ارادة الشعب عبر قيادة استبدادية،‮ ‬فالرئيس روبرت موجابى البالغ‮ ‬من العمر‮ ‬86‮ ‬عاما‮ ‬،‮ ‬يستعد لإعادة انتخابه مرة اخرى‮ ‬،‮ ‬ويحذر منافسة مورجان تسافنجيراى من اندلاع‮ ‬غضبة الشعب‮ ‬،‮ ‬ويحذر ان الاستياء الشعبى لا‮ ‬يجب الاستهانة به اكثر من ذلك‮ ‬،‮ ‬وان ما حدث فى تونس ومصر‮ ‬يمكن ان‮ ‬يحدث فى زيمابوى‮ . ‬
وفي‮ ‬السودان‮ ‬،‮ ‬تتزايد الحشود المعارضة ضد الرئيس عمر البشير الذى اعيد انتخابه العام الماضى فى انتخابات لا تزال نتائجها مثيرة للجدل‮ ‬،‮ ‬ويحاول البشير التغلب على خوفه القادم من جارته مصر‮ ‬،‮ ‬بقوله ان المصريين تغلبوا
على خوفهم‮ ‬،وان السودانيين لديهم وعى ذاتى حتى لا‮ ‬ينساقوا وراء الاحداث‮ . ‬
وهناك ايضا عملية انتخاب رئيس رئيس‮ ‬غينيا،‮ ‬والتوترات بساحل العاج التى‮ ‬يرفض رئيسها لوران جباجبوا مغادرة السلطة والاعتراف بهزيمته امام منافسة فى الانتخابات الاخيرة‮ . ‬
فى المجمل فإن معظم الدول الافريقية التى تناضل منذ‮ ‬50‮ ‬عاما من اجل الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان‮ ‬،‮ ‬بعد ان ناضلت عقودا سبقتها من اجل الاستقلال والتحرر ومن الاستعمار،‮ ‬بدأت الان تتنسم رياح التغيير القادمة من مصر،‮ ‬وتحاول السير فى اتجاهها لينولها جانب من التغيير المأمول‮ . ‬
وقد استشعر قادة افريقيا باشتداد الرياح المطالبة بالتغيير للافضل‮ ‬،‮ ‬حيث كشف قادة الاتحاد الافريقى فى مطلع الاسبوع الماضى عن ذلك‮ ‬،‮ ‬كما قالها امين عام الامم المتحدة‮ ‬،‮ ‬بأن‮ ‬يشعر برياح التغيير تعبر الى افريقيا وان الناس ستحدد اخيرا مصائرها‮. ‬
من المؤكد ان الايام القادمة ستثبت ان مصر كان لها الفضل ايضا فى تغيير الاوضاع السياسية فى دول افريقيا النازحة تحت الفقر والفساد‮ ‬،‮ ‬المهم ان‮ ‬يصمد الشعب كما صمد شباب مصر فى ميدان التحرير‮ .‬

أهم الاخبار