مباحثات مصرية أمريكية لتنحية مبارك

الشارع السياسي

السبت, 05 فبراير 2011 08:09
خاص - بوابة الوفد:

مباحثات مصرية أمريكية لتنحية مبارك

أعلن مسئولون مصريون وأمريكيون أن عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية وكبار قادة الجيش يناقشون مع مسئولين

أمريكيين خطوات تحجيم سلطات مبارك في اتخاذ القرار، وربما إبعاده من القصر الرئاسي، على ألا يتم ذلك على نحو فوري، وتشكيل حكومة انتقالية يرأسها سليمان للتفاوض مع رموز المعارضة لتعديل الدستور المصري والبدء في عملية التغيير الديمقراطي.

 

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الصادرة اليوم السبت، عن مسئولين بالإدارة الأمريكية –رفضوا تحديد هوياتهم- أنه من بين الأفكار المطروحة التي تمت مناقشتها تقديم اقتراح لمبارك أن ينتقل لمنزله في شرم الشيخ أو أن يذهب في رحلة علاجية إلى

ألمانيا لإجراء فحوص مطولة. ومن الممكن أن تمنحه مثل هذه الخطوات خروجاً مشرفاً، وتجرده من دوره المركزي كلاعب سياسي رئيس في البلاد، كما يطالب المتظاهرون في شوارع القاهرة.

كما شجع المسئولون الأمريكيون سليمان وكبار الضباط المصريين على الدخول في مناقشات تفصيلية مع جماعات المعارضة، لكي تفضي في النهاية إلى التوصل لكيفية جعل النظام السياسي مفتوحاً، ووضع نصوص مقيدة للرئيس وتكريس عدد من المبادئ الديمقراطية قبل انتخابات سبتمبر المقبل.

وصرح أحد المسئولين الأمريكيين: "أياً من هذا لا يمكن

أن يتم طالما ظل مبارك في مركز العمل السياسي". وأضاف: "لكنه لا يقتضي بالضرورة أن يتنحى الرئيس عن منصبه الآن".

وعلى الرغم من ذلك، أصر قادة المعارضة على أنهم لن يتفاوضوا مع سليمان قبل أن يغادر مبارك منصبه، فهم يعولون على أن تنحيته عن منصبه –عندما يحدث ذلك- ستحول دون قيام كبار المسئولين المصريين بمحاولة تحويل مسار التطور المنشود بعيداً عن الديمقراطية الدستورية.

ويحذر قادة حركة المعارضة من خطورة تولي رئيس آخر مدعوم من القوات المسلحة للحكم مدى الحياة إذا منعت النخبة العسكرية -التي تتفاوض الآن حول كيفية الانتقال من عصر مبارك- حدوث تغيرات واسعة في النظام. لكن العديد من المفكرين والمحللين السياسيين يقدمون خطط لتحقيق انتقال نهائي للسلطة إلى سليمان، الذي يبدو أنه يحكم الآن بالفعل.

 

أهم الاخبار