شقيقها توعد "كلاب" الداخلية

الداخلية: "نغم" تركت المنزل لخلافات عائلية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 03 يناير 2012 15:45
            الداخلية: نغم تركت المنزل لخلافات عائليةنغم الهلباوي
كتبت - دينا الحسيني وسمر فواز:

كشف بيان وزراة الداخلية حول واقعة اختطاف نغم الهلباوى ابنة المسئول عن الحملة الإعلامية للمرشح المحتمل حازم صلاح أبوإسماعيل الكثير عن تفاصيل اختفاء نغم.

وقالت الوزارة إنه بتاريخ الخميس 29/12/2011، تلقى قسم أول المنتزه بالإسكندرية بلاغا من المدعو هانى لطفى إبراهيم (50 سنة) صاحب محل قطع غيار سيارات ومقيم بالإسكندرية، عن اختفاء كريمته المدعوة نغم (16سنة – طالبة) واختفاء مبلغ 4500 جنيه من مسكنه.
وفى أعقاب ذلك تم تداول بعض الأخبار على شبكة الإنترنت ، حيث تم نفيها فى حينه عن قيام أحد الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية باختطاف المذكورة، وذلك لإضعاف الثقة فى جهاز الشرطة وبث الفتنة بين الشرطة والشعب.
وفور تلقى البلاغ تم تشكيل عدة فرق بحثية من ضباط أجهزة البحث الجنائى بالوزارة، ومديريتى أمن الإسكندرية والجيزة، وتكثيف التحريات وجمع المعلومات وتتبع خطوط سير المتغيبة، ودوائر معارفها، حيث توصلت المعلومات إلى أن المذكورة تنقلت بين عدة أماكن للإقامة بين القاهرة والجيزة، حتى استقرت بمسكن المدعو الناصر صلاح الدين حسن عبدالمنعم (38 سنة) مدير شركة سياحة بمنطقة ميت عقبة بالعجوزة، بصحبة زوجته وأهله، والذى أفاد عند سؤاله أن أحد جيرانه ويدعى أسامة ربيع سليمان، اتصل به هاتفيًا طالبًا منه تدبير إقامة لإحدى الفتيات التى تعرف عليها من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعى بشبكة الإنترنت، والتى هربت من مسكن أسرتها بالإسكندرية بسبب خلافات عائلية.
قام فريق البحث الجنائى بسؤال المدعو الناصر صلاح الدين حسن عبدالمنعم، والمتغيبة نغم هانى لطفى

إبراهيم الهلباوى، والاتصال هاتفيًا بأهل الفتاة وبسؤالهم تفصيليًا فى الواقعة، حيث كرروا جميعًا نفس المعلومات، وأكدت الفتاة وأهلها عدم تعرضها للاختطاف، وأنها قامت بالهروب من منزل أسرتها لخلافات عائلية بمحض إرادتها، وأشارت إلى أنها لا تعلم سبب ادعاء شقيقها وآخرين اختطافها على خلاف الحقيقة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.
وفى نفس السياق، تداولت عدة صفحات علي الفيس بوك رد محمد الهلباوي شقيق الفتاة نغم علي بيان وزارة الداخلية، وأوضح الهلباوي أن كل مانشر حول شقيقتة هو محض كذب، وأن الداخلية تضطره للخروج علي جميع القنوات لفضح بياناتهم، وتوعد الهلباوي الداخلية بالرد القاسي علي بيانهم الذي وصفه بأنه "لا يراعي أدبا ولا خلقا".
والتالي نص بيان الهلباوي:
"رسالتي إلى وزارة الداخلية وبيانها حول حادث نغم، كل ما نشر عنها فهو محض كذب، وأنتم من ستدعوني أن أخرج على جميع القنوات لفضح بيانكم، لقد شكرت جهدكم وأنتم لا تريدون الحمد، وأنتم من تدفعونا للرد عليكم بأقسى رد بسبب بيانكم الذي لا يراعي أدبا ولا خلقا، وأهم ما يهمكم هو فقط أن تنفوا عن أنفسكم التهمة، وعذرًا.. مضطر كما شكرتكم أن أكذبكم، وإلى شخص غير ملتزم الأدب على أختى، وأعراض النساء كما تعرضتم لفتيات مصر من قبل سيكون الثمن غاليًا، ويبدوا أن المتابع لكلامي يعلم أن هذا أول تصعيد مني، وهذا بسبب بيان الداخلية.. أنتم من دفعتونا دفعًا لهذا الأمر بسبب ما نشر عن لسان كلاب الداخلية ".
 

أهم الاخبار