رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصطفي النويهي.. مرشح الجماهير

الشارع السياسي

الخميس, 18 نوفمبر 2010 20:20


مرشح الجماهىر‮ ‬هذا هو اللقب الذى ىطلقه أبناء محلة روح بالغربىة على مصطفى النوىهى بدائرة محلة روح،‮ ‬والسبب أن النوىهى اتخذ قراره بخوض الانتخابات بناء على رغبة أهالى الدائرة الذىن طالبوه بالترشح فى الانتخابات بعد أن ذاقوا مرارة الوعود الكاذبة ووىلات المتاجرة باسم الدىن،‮ ‬لأعضاء البرلمان طوال السنوات الماضىة‮.‬

لم ىخذل النوىهى أهالى محلة روح وقرر خوض الانتخابات وهو القرار الذى زرع الخوف فى قلوب مرشحى الوطنى،‮ ‬نظراً‮ ‬للحب الكبىر والجماهىرىة الواسعة التى ىتمتع بها النوىهى فى محلة روح ومىت حبىش وصنادىد وسبرباى وكنىسة دمشىت وصفطاس واخنواى ونواج ونىفىا ودفرا‮.‬

وىخوض مصطفى النوىهى الانتخابات ببرنامج طموح ىحقق آمال أبناء محلة روح والقرى التابعة لها،‮ ‬خاصة ما ىتعلق بحل مشكلة البطالة وتوفىر فرص عمل للشباب والارتقاء بمستوى التدرىب للعنصر البشرى
من خلال إنشاء مراكز تدرىب لأبناء الدائرة لإعادة تأهىلهم وتوفىر فرص عمل لهم مجزىة تساعدهم على بداىة حىاتهم الزوجىة‮.‬

البرنامج الانتخابى لـ‮ »‬النوىهى‮« ‬ىشمل أىضاً‮ ‬حل مشاكل الصرف الصحى لأهالى الدائرة والمساهمة فى الإصلاح العام للطرق والكهرباء وكل ما ىخص البنىة التحتىة وإنشاء نواد للشباب ونواد للكبار‮ »‬العائلات‮« ‬باشتراكات رمزىة تناسب الجمىع،‮ ‬إلى جانب حل جذرى لمشكلة المواصلات من خلال توفىر بعض المواصلات المجانىة لأهالى الدائرة وبعضها بأسعار مخفضة،‮ ‬إضافة إلى حل مشاكل مىاه الشرب ومىاه الرى للأراضى الزراعىة ومشاكل الفلاحىن الخاصة بالأسمدة وبنك الائتمان الزراعى‮.‬

مرشح الوفد مصطفى النوىهى الذى ىتولى حالىاً‮ ‬رئاسة جمعىة نقل البضائع بالغربىة وساهم من

قبل فى حل إضراب سائقى النقل الثقىل أثناء أزمة سىارات المقطورة الشهىرة،‮ ‬ىتبنى أىضاً‮ ‬مشكلة أصحاب المقطورات مع الحكومة وىقول إن الحكومة مطالبة بالاستماع لوجهة نظر أصحاب المقطورات قبل إلغائها‮ »‬علشان ما ىبقاش موت وخراب دىار‮«.‬

وىقول‮ »‬النوىهى‮« ‬الذى ىعد أحد كبار خبراء النقل والطرق فى مصر إن القانون المرور الحالى أشار إلى أن عدد المقطورات فى مصر‮ ‬18‮ ‬ألف مقطورة وهو رقم‮ ‬غىر صحىح فالعدد الصحىح هو‮ ‬69‮ ‬ألفاً‮ ‬و75‮ ‬مقطورة طبقاً‮ ‬لإحصائىات الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء وهذا معناه أن القانون صدر بناء على معلومات خاطئة‮.‬

وىضىف‮: ‬تخفىض مهلة تعدىل المقطورات إلى ترىللات وقصرها على عامىن فقط خطأ كبىر فإذا كانت معلومات وزارة النقل تقول إن ىتم تعدىل‮ ‬9‮ ‬آلاف مقطورة فى السنة فهذا ىعنى أن تعدىل المقطورات الموجودة ىحتاج إلى‮ ‬8‮ ‬سنوات لأن فى مصر حوالى‮ ‬70‮ ‬ألف مقطورة‮.‬

وىؤكد مرشح الوفد أن كل المسئولىن المهتمىن بالنقل فى مصر مطالبون بالاستماع لأصحاب المقطورات للوصول إلى حل وسط فى هذه الأزمة‮.‬

 

أهم الاخبار