أنصار هشام مصطفي خليل يمزقون لافتات عزمي مجاهد

الشارع السياسي

الخميس, 18 نوفمبر 2010 20:17
كتب: أحمد أبوحجر


اتهم الكابتن عزمى مجاهد‮ - ‬مدىر الاعلام باتحاد الكرة،‮ ‬ومرشح حزب الوفد بدائرة قصر النىل على مقعد الفئات‮ - ‬منافسه هشام مصطفى خلىل مرشح الحز ب الوطنى بالقىد الجماعى لأكثر من‮ ‬4000‮ ‬مواطن من مدىنة قلىوب،‮ ‬للتصوىت لصالحه بدائرة قصر النىل،‮ ‬مطالباً‮ ‬اللجنة العلىا للانتخابات بالتدخل لوقف تلك المخالفات والتحقىق فىها،‮ ‬واتهم‮ "‬مجاهد‮" ‬مرشح الحزب الوطنى باستخدام البلطجة لفرض سىطرته على الدائرة بازالة وحرق اللافتات الانتخابىة الخاصة به بعد تعلىقها،‮ ‬وهدد عزمى بالانسحاب من الانتخابات فى حالة تجاهل المؤسسات الرسمىة ممارسات خصمه‮.‬

وطالب‮ "‬مجاهد‮" ‬اللواء حبىب العادلى وزىر الداخلىة،‮ ‬واللواء اسماعىل الشاعر مدىر أمن القاهرة بالتدخل لوقف ممارسات البلطجة التى تصدر من أنصار
مرشح الوطنى حتى لا تضىع وعود كبار المسئولىن بأن الاجهزة الأمنىة والتنفىذىة ستقف على الحىاد اثناء الانتخابات‮.‬

وقال مجاهد البلطجة سىطرت على الدائرة فكلما قام انصارى بتعلىق لافتات انتخابىة قام انصار‮ "‬خلىل‮" ‬بتمزىقها وتعلىق لافتات مرشح الحزب الوطنى بدلاً‮ ‬منها،‮ ‬بقصد قصر اماكن الدعاىة علىه وهو ما ىخل بمبدأ تكافؤ الفرص بىن المرشحىن فى تعرىف الناس بهم‮.‬

وأضاف‮: ‬الأوضاع فى دائرة قصر النىل محزنة وسىئة وتحولت أرقى دوائر وأحىاء القاهرة لكتلة من العشوائىات التى تهدد بالانفجار فى قلب القاهرة،‮ ‬مضىفاً‮ ‬أكوام القمامة اصبحت المشهد المسىطر على احىاء

قصر النىل،‮ ‬والمقاهى تكدست بالشباب العاطل،‮ ‬متسائلا‮: ‬ماذا قدم خلىل خلال‮ ‬5‮ ‬سنوات قضاها بالبرلمان لحل مشاكل الدائرة‮.‬

وقال مجاهد‮: ‬أنا لا أقبل أن أكون عضواً‮ ‬بالبرلمان عن طرىق الرشاوى الانتخابىة للمواطنىن،‮ ‬مستنكراً‮ ‬اعتماد منافسه على تلك الأسالىب فى استجداء اصوات المرشحىن قائلا‮: ‬ىوم‮ ‬28‮ ‬نوفمبر سىكون درساً‮ ‬قاسىاً‮ ‬لمرشح الوطنى بوعى وإدراك الناس بقيمة اصواتهم‮.‬

وشدد مجاهد لن أقوم بتعلىق لافتات بدلاً‮ ‬من التى تم تمزىقها،‮ ‬مضىفاً‮: ‬أنا أخوض المعركة لخدمة المواطنىن والعمل على حل مشاكل الطبقة المنسىة التى سقطت من حسابات الحكومة‮.‬

وأوضح الانتخابات القادمة عنق الزجاجة بالنسبة لمصر،‮ ‬فالبرلمان القادم سىشارك فى تقرىر مصىر الرئاسة فى العام المقبل،‮ ‬داعىاً‮ ‬الحزب الوطنى بالتدقىق فى اختىار مرشحىه حتى لا ىفرز نواباً‮ ‬مشوهىن كما حدث فى البرلمان المنتهى،‮ ‬فى اشارة لنواب القمار والكىف والرصاص والعلاج على نفقة الدولة،‮ ‬ونواب الاستىلاء على أراضى الدولة‮.‬

 

أهم الاخبار