رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن تبحث رحيل مبارك وتولي سليمان

الشارع السياسي

الجمعة, 04 فبراير 2011 09:59
القاهرة- أ ف ب:

بدأ مئات المتظاهرين المصريين في التوافد الى ميدان التحرير استعدادا لـ "جمعة رحيل" الرئيس المصري حسني مبارك.

وقبل ساعات من هذه التظاهرات، قالت صحيفة نيويورك تايمز: إن الولايات المتحدة تبحث مع مسئولين مصريين استقالة مبارك فورا ونقل السلطة إلى حكومة انتقالية برئاسة نائب الرئيس عمر سليمان.

 

وكتبت نيويورك تايمز نقلا عن مسئولين في إدارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما ودبلوماسيين عرب، إن الخطة المطروحة والتي تقضي بقيام حكومة انتقالية برئاسة سليمان تهدف إلى الحصول على دعم الجيش المصري.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية: إن مئات المصريين بعضهم محمل بالمواد الغذائية التي كانت شحيحة

الخميس لدى المتظاهرين، كانوا يقفون طابورا صباح الجمعة عند نقطة تفتيش اقامها الجيش عند مدخل جسر قصر النيل على بعد قرابة 500 متر من ميدان التحرير.

وأضافت، أن الجيش تمركز في ميدان الجلاء الذي يبعد اكثر من كيلومتر عن ميدان التحرير، وأغلق الطريق أمام حركة سير السيارات لكنه يسمح بعبور المشاة. ويأمل المتظاهرون في ان يكون حجم المشاركة في تظاهرات الجمعة مماثلا على الاقل ليوم الثلاثاء الماضي عندما تجاوزت اعداد المحتجين في انحاء مصر

المليون شخص.

وفي واشنطن، أعلن رئيس هيئة أركان الجيوش الأمريكية الاميرال مايك مولن مساء الخميس أن قادة الجيش المصري "اكدوا له مجددا" انهم لن يفتحوا النار على المتظاهرين، قبل ساعات من تظاهرة الجمعة.

وقال مولن في مقابلة تليفزيونية إنه: "خلال المحادثات التي أجريتها مع قيادتهم العسكرية، اكد لي (العسكريون) مجددا انهم لا ينوون فتح النار على شعبهم".

وقالت الصحفية كريستيان امانبور من شبكة ايه بي سي الأمريكية: إن نائب الرئيس المصري عمر سليمان أكد لها الخميس حين التقته على هامش مقابلة أجرتها مع الرئيس حسني مبارك في القاهرة "لن نسمح أبدًا باللجوء إلى القوة ضد الشعب".

وعشية "جمعة الرحيل"، تم توقيف سبعة من قيادات المحتجين في ميدان التحرير بعد زيارة قاموا بها للمعارض المصري البارز محمد البرادعي.

 

أهم الاخبار