الإخوان: قوى النظام السابق تعرقل التحول الديمقراطى

الشارع السياسي

الأحد, 01 يناير 2012 18:43
كتب - أحـمـد الـسـكـرى:

وجهت الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة (الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين) خالص شكرها وتقديرها للشعب المصري الذي تحرك بكل قوة وشارك بفعالية عالية خلال المرحلتين الأولي والثانية من انتخابات مجلس الشعب.

وأكدت الهيئة العليا في اجتماعها الذي عقد اليوم الأحد 1/1/2012 بمقر الحزب بجسر السويس، أن مصر تمر بمرحلة هامة، ووصفته بأنه صراع قوي بين القوي الداعمة للتحول السلمي

للسلطة من خلال دعم الخيار الديمقراطي الذي رسمه الشعب في استفتاء 19 مارس 2011، وبين قوي وجهات أخري داخلية تابعة للنظام السابق وخارجية لا تريد لمصر الخروج من مربع الأزمات الذي يهدف لإعاقة تحولها الديمقراطي وبالتالي عرقلة أي خطوات تهدف للاستقرار والتنمية.
وأشارت الهيئة العليا إلي أن الانتخابات
البرلمانية أظهرت بشكل واضح أن الشعب المصري يعرف الطريق الذي اختاره لنقل السلطة في مصر وهو التحول الديمقراطي الذي يعد أول وأهم خطوة في هذا الطريق.
من جانبه، أكد الدكتور "محمد مرسي" رئيس الحزب أن المرحلة المقبلة تستوجب بذل المزيد من الجهد وهو الأمر الذي يتطلب من حزب الحرية والعدالة من خلال نوابه فى البرلمان ومن خلال أعضائه وكوادره وقياداته، أن يعملوا بجد علي تنفيذ برنامج الحزب الانتخابي والتوافق مع كل القوي والاتجاهات الممثلة في البرلمان وخارجه.


 

أهم الاخبار