الآلاف بالمنصورة يستعدون لـ"يوم الرحيل"

الشارع السياسي

الجمعة, 04 فبراير 2011 07:33
المنصورة - محمد طاهر:

توافد الألاف من متظاهري أهالي الدقهلية إلى ساحة تحرير المنصورة (ما أطلق على ساحة ميدان أم كلثوم) أمام مبنى ديوان محافظة الدقهلية بالمنصورة ووتصل عددهم حتى الواحدة والنصف فجر الجمعة إلى أكثر من 50 ألف متظاهر. ورفع المتظاهرين شعار "لا تفاوض مع الخونة"، وتقدمهم شباب حزب الوفد وقياداته ولجنة المرأة (( منددين ... يسقط الحزب الديمقراطي ... اعتقلوا الخونة سفاكي الدماء ...أرواح الأبرياء ستحاكمون عليها ... حاكموا مبارك ورجاله السفاحين .... الشعب يريد رحيل هتلر مصر مبارك

)).

كما رفع المتظاهرون صور وأسماء لبعض شهداء الدقهلية منددين بالقصاص من قاتليهم للنظام الحاكم.

يذكر أن عدد شهداء المظاهرات بالدقهلية بلغ 15 قتيل من بينهم محمد جمال محمد 25 سنة وعبد الرحمن الشحات الباز 23 سنة وسامح محمد السيد 31 سنة ومحمد جمال سليم 22 سنة وأصغر شهيده (((( الطفله أمل أسماعيل أحمد 11 سنة ))) أضافة ألي أكثر من 300 مصاب بكدمات وكسور وشج

الرأس وفقع العين وأصابات متعددة من أثر أطلاق الخرطوش والرصاص المطاطي وقد تعافي البعض وعاد لساحة التحرير مرة أخرى.

ورغم حشود رجال الأعمال ومجلسي الشعب والشوري لمجموعة بلطجية أمام بوابة رقم (1) إلا أن الأعداد لم تتجاوز 500 بلطجي في غياب موظفي المحليات الذين تم استدعائهم في مظاهرة ظهر أمس، ويبدو أن هناك تربص لمحاولة الاحتكاك في انتظار دعمهم بآخرين.

وبدأت اللجان الشعبية والحزبية والنشطاء منذ الصباح الباكر في الإعداد ليوم الرحيل "الجمعة"، حيث شمل الإعداد أرسال قوافل لمساندة ثوار التحرير ليكونوا دروع بشرية مع حمل إمدادات طبيه وأغذية وأغطية للمبيت، ومن المتوقع أن تتضاعف أعداد المتظاهرين "يوم الرحيل" لتتعدى خمسة ملايين.

أهم الاخبار