تجدد الاشتباكات الطائفية "بالعُدر" بأسيوط

الشارع السياسي

السبت, 31 ديسمبر 2011 20:28
أسيوط – محمد ممدوح:

تجددت الاشتباكات مرة أخري بين المسلمين وقوات الأمن بقرية العُدر التابعة لمركز أسيوط، في اليوم الثالث على التوالي منذ اندلاع أحداث الفتنة الطائفية التي تسبب فيها طالب ثانوي قبطي.

كان عدد من أهالي قرية العُدر قد تجمهروا في محاولة لهدم منزل الطالب "جمال مسعود عبده" ـ قبطي ـ والمتسبب في

إشعال فتنة طائفية بعد نشره صوراً مسيئة للإسلام في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك" ؛ وتحاول قوات الأمن منع المتجمهرين من اختراق الحاجز الأمني المفروض في منطقة منازل الأقباط بالقرية وخاصة منازل عائلة الطالب مما أثار
حفيظة بعض من شباب القرية التي بدأت برشق جنود الأمن المركزي بالحجارة .

يذكر أن اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط قد عقد اجتماعا مع رءوس العائلات وبعض من أعضاء مجلس الشعب ـ نواب عن حزب النور السلفي والحرية والعدالة ـ بحضور اللواء محمد إبراهيم مدير أمن أسيوط وذلك لاحتواء الأزمة؛ حيث قدم خلاله القساوسة اعتذارا رسميا عما حدث من الشاب ووصفوه بالتصرف غير المسئول .

أهم الاخبار