بالإضافة للإخوان وغزة..

عفيفى يحذر من مخططات ضد الأقباط وسيناء

الشارع السياسي

السبت, 31 ديسمبر 2011 09:04
عفيفى يحذر من مخططات ضد الأقباط وسيناءعمر عفيفي
كتب- احمد رضا:

حذر العقيد متقاعد عمر عفيفي المقيم في الولايات المتحدة من عدة مخططات تستهدف مصر خلال الفترة القادمة، تستهدف الأقباط، والإخوان والسلفيين، وقطاع غزة، وسيناء، ورجال الشرطة.

وقال عفيفي على صفحته الشهيرة على "فيس بوك": "وردت معلومات شبه مؤكدة، أن هناك مخططا يدبر.. ضد الأقباط في مصر وربما يكون مشابها للعام الماضي .. وأناشد إخواننا الأقباط بالتحلي بأقصى درجات الحكمة والحيطة والحذر".
وأضاف أن"الإخوان أوالسلفيين ليسوا مشتركين في هذا المخطط من الآن وهذا إحقاقا للحق رغم اختلافي مع بعضهم، نرجو من الشباب المسلم ترك موضوع حماية الكنائس تماما للشرطة والقوات المسلحة خشية اندساس أي عناصر مخربة بينهم .. نرجوكم الابتعاد عن الكنائس" على حد قوله.
ونقل عفيفي عن مصدر مصري قوله إنه بجهاز سيادي: "أبلغنا أحد

السادة المحترمين من جهاز أمني حساس انه يتم الترتيب حاليا وقبل الانتخابات، لتحرشات واسعة النطاق بقطاع غزة وربما قد تصل لاجتياح كامل للقطاع، والمستهدف من تلك العملية هم الإخوان المسلمين وتوريطهم للدخول في هذا الصراع، وفي حالة وصول الإخوان للأغلبية في مجلس الشعب سيتم احتلال جزء كبير من سيناء .. "
وأضاف هناك مخطط لـ" عزل القطاع عن مصر لتأمين الحدود لمنع تواصل الإخوان مع حماس أو مدهم بالسلاح، وبعد التفاوض سيتم نشر قوات دولية علي طول الحدود المصرية الفلسطينية مطابق لما تم نشره علي الحدود اللبنانية الإسرائيلية كما يتم الترتيب حاليا لانفلات امني واسع النطاق
قبل الانتخابات، وتجييش أعداد كبيرة من البلطجية وأصحاب السوابق لإثارة الفزع في قلوب المصريين ، ولو حاول الإخوان حماية الانتخابات ..  فسيتم تطبيق نموذج الجزائر تماما".
وتابع عفيفي قائلا: "سيحدث قريبا وقبل انتهاء الانتخابات أو قبل انتخاب رئيس منتخب، وهي بالونة اختبار لمصداقية الإخوان وحزب النور في احترام الاتفاقات الموقعة بين مصر وإسرائيل، أرجو من القوي السياسية أن تطرح خلافتها جانبا والتفكير بجدية فيما سيحدث ".
كما حذر عفيفي الضباط الشرفاء في جهاز الشرطة من "طوفان قادم ومحاولة المصريين الاعتداء عليهم، وقال: "الشعب بدأ بالفعل بعد أحكام البراءات للضباط المتهمين، في التحرك ضد ضباط وأمناء وأفراد الشرطة، وهذا معلوم لكل ضابط وأمين شرطة لأن التستر علي الضباط المجرمين الذين شاركوا في قتل الأبرياء أو محاولة حمايتهم، إنما هو غباء شديد".
وأشار إلى نبأ مصرع رقيب شرطة وإصابة رئيس مباحث قها في إطلاق نار على كمين من مجهولين اقتحموا كمين شرطة ما بين قرية سنديون بقليوب ومرور قها.

أهم الاخبار