سلفيون: الشعب يحب الدين لكنه ليس متديناً

الشارع السياسي

الجمعة, 30 ديسمبر 2011 21:42
متابعة- محمود السويفى:

رفض عدد من شباب السلفيين القول بأن الشعب المصرى متدين، قائلين " إن الشعب يحب الدين لكنه ليس متدينا".

وقال الشباب وهم- حسام أبو البخارى منسق ائتلاف دعم المسلمين الجدد، ومصطفى محمود منسق رابطة النهضة والإصلاح، كذلك ممثل عن "سلفيو كوستا"- خلال لقائهم ببرنامج آخر النهار على تليفزيون النهار مساء الجمعة إن أنصار التيار السلفى فى مصر لا يسعون لدولة مماثلة للسعودية لأن بها من الظلم والفساد  الكثير، معترفين أن النظام السعودى أقرب ما يكون

لنظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك.
وأضافوا أنهم لا يسعون لتطبيق مبدأ الإمام محمد بن عبد الوهاب، رافضين ما يقال عن سعى السلفيين لدولة وهابية، "حيث إنه لا يوجد ما يسمى بالمذهب الوهابى، لكننا نقدر الإمام بن عبد الوهاب لسعيه فى الدين ودعوته للقضاء على الخرافة والجهل".
وأكد شباب السلفيين على أنهم يرفضون استخدام أى عنف أو إجبار فى تطبيق مبدأ شرعى توصى به الشريعة الإسلامية، مستنكرين الادعاءات بتشدد السلفيين، محملين الإعلام مسئولية تشويه صورتهم فى المجتمع.

أهم الاخبار