الحريرى: دعوى الاستقرار التي ينشدها العسكري تمثيلية

الشارع السياسي

الخميس, 29 ديسمبر 2011 23:42
الحريرى: دعوى الاستقرار التي ينشدها العسكري تمثيليةالحريرى
الغربية – رفيق ناصف:

قال أبو العز الحريري النائب اليسارى المعروف أن دعوى الاستقرار التي يرددها المجلس العسكري نغمة لا تخدم إلا تركيبة ثنائية

في تمثيلية طرفها الأول العسكر والطرف الأخر التيارات الدينية من الإخوان والسلفيين بعد إجراء انتخابات باطلة من بدايتها رغم نجاحي بها.

 أضاف الحريري: مازلت اؤكد أن البرلمان الحالى شابة تجاوزات عديدة جعلت فئة معينة من التيارات ( الاسلاميين ) تهيمن على مقاليد الامورو هذا ما يعد سرقة  للثورة وشبابها.

استرسل الحريري قائلاً : البرلمان لابد أن يعبر عن كل فئات المجتمع من عمال وفلاحين وأخوان وسلفيين واقباط حتي ... الفلول اذا تم انتخابهم بأرادة الشعب لامانع فى ذلك.

وأكد الحريري ان نظام مبارك هو النظام الوحيد الذي سعى ليعلم اللصوص السرقة مثلما فعل مع هشام طلعت مصطفي الموجود حاليا في سجن طرة فكان يجعله يسرق من المواطن المصرى.

وهاجم الحريرى المجلس العسكرى ووصفه " بالسمكرى" والاخوان المسلمين والسلفين بأنهم سرقوا الثورة المصرية معللا ذلك بأنهم عندما سعوا للبرلمان أعلنوا انهم يحترمون الاتفاقيات الدولية وبما فيها كامب ديفيد، وتصدير الغاز للصهاينة وتوفير60 ألف جنية سنويا فرق سعرغاز كما كان يفعل النظام السابق الذى كان يقدم للمواطن الاسرائيلى إسطوانة الغاز بتكلفة 3،5جنيها فى حين تكلفتها للمواطن المصرى 4 جنيها وبدون الدعم 63جنيها.

وأكد الحريرى فى مؤتمر إنتخابى بمدينة المحلة الكبرى لدعم حمدى الفخرانى مرشح مجلس الشعب فئات مستقل، أن الصراع الذى تشهده البلاد الآن سوف يكون أشد وأعنف.

 

أهم الاخبار