الأمن يزيل الجدار العازل لمجلس الشعب

الشارع السياسي

الأربعاء, 28 ديسمبر 2011 16:36
كتب- محمد معوض:

كشفت مصادر أمنية مطلعة لـ"بوابة الوفد" عزم قوات الامن ازالة الجدار العازل بشارع قصر العينى يومى الاثنين والثلاثاء القادمين  ونقله الى اول شارع مجلس الشعب لتخفيف التكدس المرورى الذى حدث جراء اغلاق الشارع .

واضاف المصدر ان باقى الحواجز التى اقيمت بشارع الشيخ ريحان وشارع محمد محمود ستظل كما هى .
كانت القوات المسلحة قد اقامت جدارها الاول بشارع محمد محمود للفصل بين المتظاهرين وبين قوات الامن

المركزى بسبب احداث الشغب ومحاولة اقتحام الشوارع المؤدية لوزارة الداخلية بعد تصاعد الاحداث على خلفية اقتحام الامن المركزى لميدان التحرير يوم 19 نوفمبر الماضى والاعتداء على مصابى واسر شهداء الثورة  واصابتهم باصابات بالغة ، تطور الامر واستمر 4 ايام متتالية سقط خلالها 42 شهيدا واكثر من 3000 مصاب .
اما الجدار الثانى بشارع قصر العينى
المواجه لبوابة مجلس الشورى والذى كان الهدف من إقامته الفصل بين المتظاهرين وبين افراد القوات المسلحة عقب احداث مجلس الوزراء والتى راح ضحيتها 19 شهيدا واكثر من 1200 جريح جراء الصدامات التى وقعت بين معتصمى مجلس الوزراء وقوات المظلات بعد محاولة فض الاعتصام بالقوة للسماح للدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء بالدخول لمبنى المجلس .
الجدار الثالث أقامته القوات المسلحة للفصل بين المتظاهرين والقوات المختلطة من الشرطة والجيش  بعد اقامة  جدار القصر العينى ومحاولة المتظاهرين الاشتباك مع القوات التى حاولت منعهم من التقدم فى مواجهات ضدهم .
 

أهم الاخبار