رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحى: إنجاز الدستور قبل انتخابات الرئاسة ممكن

الشارع السياسي

الأربعاء, 28 ديسمبر 2011 09:13
القاهرة - أ ش أ:

 قال حمدين صباحي المرشح المحتمل للرئاسة إن إنجاز الدستور الجديد قبل انتخابات الرئاسة ممكن إذا توافقت إرادة القوى السياسية والوطنية على ذلك، وأن هذا هو الأفضل لمصر.

وجدد صباحي دعوته إلى الشراكة بين المدنيين والعسكريين فى إدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية قائلا إنها تحقق هدفين مهمين هما طمأنة الشارع المصرى، وحماية الجيش من تحمل تبعات أخطاء في إدارة شئون البلاد.
وقال صباحي - في لقاء مع قناة الدلتا التليفزيونية الليلة الماضية - إن تبكير أو تأجيل أو إلغاء انتخابات الشورى ليس هو المهم، ولكن الأهم

هو نقل السلطة بأسرع وقت لرئيس مدني منتخب بعد أن انتخب الشعب نوابه في مجلس الشعب، مؤكدا اشتراط ذلك بالتمكن من الانتهاء من إعداد الدستور أولا لأن هذا هو الطريق الأسلم لمصر.
واقترح صباحي تبكير موعد انتخابات الرئاسة إلى شهر أبريل أو مايو في حال التمكن من الانتهاء من إعداد الدستور قبل ذلك، على ألا يتجاوز موعدها شهر يونيو في جميع الأحوال.
ودعا صباحي إلى إنشاء صندوق قومى بموازنة كريمة لرعاية أسر الشهداء
والمصابين وأبطال الحروب، وإلى إنشاء نصب تذكارى لشهداء الثورة. معتبرا أن البرلمان القادم لن يعبر بدقة عن تنوع مصر لكنه في كل الأحوال محكوم بثورة 25 يناير.
وأضاف أن تيار الاسلام السياسى ليس من حقه الحديث باسم المسلمين، لأن هناك مسلمين يساريين وليبراليين ومواطنين عاديين يعرفون دينهم جيدا، وأن المصريين أنفسهم هم أول من يجب طمأنتهم من جانب تيار الإسلام السياسى وليس إسرائيل أو القوى الغربية.
وحول العلاقة مع إسرائيل قال صباحي: "لا بد أن نحترم حقائق الأوضاع وموازين القوى، لذا فإن أول حروبي ليست ضد إسرائيل". وأضاف: "رغم إدراكى لطبيعة العدو الصهيونى ويقينى بقيود معاهدة كامب ديفيد، إلا أن حربى ستكون ضد الفقر والبطالة والفساد..حربى الأولى هدفها الانتصار بالنهضة".

أهم الاخبار