الجنزورى يحسم مخالفات "الحيتان" على الطرق الصحراوية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 14:01
كتب– ناصر فياض, تصوير - سليمان العطيفي :

أعلن الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء بدء تقنين أوضاع المخالفات على الطرق الصحراوية.

تبلغ فروق الأسعار لمن غير نشاطه إلى مليون ونصف لتغيير النشاط بنسبة 100% و100% لكل فدان لمن لم يتجاوز بنسبة 7% جاء ذلك خلال اجتماع المجموعة الوزارية لتقنين الاراضي المخالفة.
أكدت الدكتورة فايزة أبو النجا وزير التخطيط والتعاون الدولي في مؤتمر صحفي حضرة وزراء الإسكان والزراعة والري أن التقنين يسري على أراضي الطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية والقاهرة والإسماعيلية.
وأشارت أن كل من غير نشاطه من زراعي إلى أنشطة أخرى يعد مخالفًا للقانون ولابد أن يعطي الدولة حقها مقابل التقنين.
وأعلن المهندس محمد رضا إسماعيل وزير الزراعة أن المسافة من الكيلو 42 حتى 84 بطريق مصر إسكندرية وقع عليها

5 مخالفات كبرى لشركات معروفة مثل السليمانية والجمال والريف الأوروبي بلغت المخالفات في هذه الشركات 100% وبالتالي ستحصل الدولة على 1.5 مليون جنيه عن كل فدان وأوضح أن النسبة الرسمية للبناء في الأراضي الزراعية 2% وتحصل غرامات 100 ألف جنيه عن كل فدان لمن أقام وحدات سكنية تصل إلى 7% من نسبة الأراضي المخصصة للزراعة.
أكد الوزير أن القانون سوف يسري على الجميع ومن يرفض تقنين الأوضاع تتخذ ضده الإجراءات القانونية وأكد الدكتور فتحي البرادعي وزير الإسكان أن ما تبقى من المشروع القومي للإسكان والذي تم في العهد الماضي 70 ألف شقة يتم تسليمها
خلال ثلاثة الشهور القادمة ويجري حاليًا استكمال توصيل المرافق إلى هذه الوحدات.
وأضاف البرادعي أن القوات المسلحة تقوم حاليًا ببناء 20 ألف وحدة سكنية بمدينتي برج العرب وحلوان وسوف يتم الانتهاء من البناء خلال عام ويجيء حاليًا إعداد قواعد توزيع هذه الوحدات.
وأوضح أن هيئة المجتمع العمرانية سوف تسحب الأراضي التي لم يتلزم أصحابها بالبناء وفقًا للمدد الزمنية المتفق عليها.
وأعلن الدكتور هشام قنديل وزير الري أن الحكومة تدرس أوضاع التراخيص للآبار الجوفية بالمناطق الصحراوية ومراجعة الآبار التي حفرت للزراعة تم استغلت في أنشطة أخرى بما يخالف السحب الآمن للمياه الجوفية.
ثم استغلت في أنشطة أخرى بما يخالف السحب الآمن للمياه الجوفية.
من ناحية أخرى أكد المهندس رضا إسماعيل وزير الزراعة أن التعديات على الأراضي الزراعية خلال عام 2011 تعدت 50 ألف فدان وتعهد بإزالة كل المخالفات من خلال منظمة تشارك فيها الشرطة والجيش وباقي أجهزة الدولة وأن الفترة القادمة سوف تشهد بدء الإزالات فورًا.

أهم الاخبار