رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإدارى يقرر وقف قرار كشف العذرية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 10:41
كتبت – هدير يوسف

أصدرت محكمة القضاء الادارى حكما قضائيا بالزام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بوقف تنفيذ القرار الصادر بإجراء فحوص طبية إجبارية وعلى الأخص كشوف العذرية على الفتيات الخاضعات للاحتجاز بأماكن الاحتجاز التابعة للقوات المسلحة أو أى من ثكنات الجيش أو معسكراته.

وعقب صدور الحكم هلل الجميع فرحين بالقضاء المصرى ومرددين عبارات معادية للحكم العسكرى
وقد شهد مجلس الدولة فى الساعه التاسعه من صباح اليوم حضورا كبيرا من مئات الشباب وكان على راسهم الدكتور أحمد حرارة، الذى فقد عينيه فى أحداث الثورة، والإعلامية بثينة كامل،الذين حضروا للتضامن مع  سميره إبراهيم، معلنين عن اعتراضهم على

الانتهاكات التى تعرض لها عدد من نساء مصر بدءا من كشف العذرية لعدد من الفتيات وحتى أحداث مجلس الوزراء.
وكان اغلب الحضور من السيدات اللاتى جئن للتضامن مع سميرة وغيرها من الفتيات الاتى خضعن لكشف العذرية وقد رفع الجميع لافتات تقول"يسقط يسقط حكم العسكر"وحق سميرة مش هيضيع"وبنات مصر خط احمر"ومرددين بعض المعاديه للحكم العسكرى ..فيما خلت المظاهرة من شباب السلفين الذين لم يحضر منهم سوى عدد طفيف جدا على الرغم من انهم هم اول من دعوا الى
هذه المليونية من الاساس
وكانت سميره قد تقدمت بمذكره الى المحكمة اكدت فيها على أن هذا الكشف مخالف للإعلان الدستورى الذى أكد على المساواة بين المواطنين وحق أى مواطن يقبض عليه في معاملة تحفظ كرامتة وعدم إيذاؤه بدنيا أو معنويا.
كما أكدت المذكرة  أن ماتقوم به القوات المسلحة يعد انتهاكا لسلامة الجسد والحق في التعبير وهو مخالف للعهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية واتفاقية القضاء على كافة أشكال التميز ضد المرأة
كما أكدت الدعوى أن الكشف على عذرية المتظاهرات مخالف أيضا لقانون القضاء العسكرى وقانون تنظيم السجون التى لم تنص من قريب أو بعيد على إخضاع المودعين بالسجون لفحوص إجبارية وخصوصا كشوف العذرية.

وقال محامي المدعية، إن  محكمة القضاء الإداري، أحالت الضابط المتهم في القضية إلى المحكمة الجنائية بتهمة هتك العرض.

أهم الاخبار