رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو إسماعيل ينفى وجود مفاوضات لدعم مرشح إسلامى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 09:09
الفيوم-سيد الشورة:

نفى حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية  ما أثير حول وجود مفاوضات  بين المرشحين الثلاثة المحتملين للرئاسة ممن وصفوا " بالاسلاميين"، وهم الدكتور محمد سليم العوا، والدكتور عبد المنعم ابو الفتوح والشيخ حازم ابو اسماعيل  للتوصل الي اتفاق فيما بينهم علي اسم مرشح واحد توافقي لعدم تفتيت أصوات الإسلاميين في انتخابات الرئاسة المقبلة المقرر ان تجري قبل نهاية يونيه المقبل .

وأشار أنه لم يدل بهذه التصريحات، وأن سؤالا وجه إليه حول أن يكون هناك رئيس توافقي من جميع القوى السياسية والتيارات الإسلامية،أخرج من سياقه وخرجت تصريحات مشوهة لم أدل بها، مشيرا إلى انه لايوجد أي مفاوضات ليكون هناك مرشح واحد للتيار الاسلامى من بين المرشحين الثلاثة، فكل منهم له فكره ورؤيته الخاصة للتقدم لمنصب رئيس الجمهورية، وهذا التنوع فى الأفكار بين مرشحي التيار الإسلامي يصب فى مصلحة الشعب الذي سيختار من يمثله بكل حرية وديمقراطية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى  الذى عقده مساء الاثنين فى محافظة الفيوم وشهده قرابة 10 الاف مواطن من ابناء

المحافظة.


وكشف  المرشح الرئاسى أن المياه الجوفية فى باطن أراضى الساحل الشمالى والتى هى من أجود أنواع الاراضى التى يمكن استخدامها فى الزراعة، تستنفد عن آخرها ، فالمياه الجوفية يتم سحبها لتملأ حمامات السباحة فى القرى السياحية الفاخرة الموجودة بطول الساحل الشمالي .

وأكد أبو إسماعيل أن النظام السابق كان يمارس الكذب على شباب الخريجين، ويمنحهم أراضى للاستصلاح بدون مرافق، الأمر الذي أجبر الشباب على بيع تلك الاراضى لسماسرة لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف دخول المرافق للاراضى، وذلك فى الوقت الذى كانت المرافق تخدم مئات الآلاف من الأفدنة التي يمتلكها رؤوس النظام السابق الفاسدون .
وقال إن برنامجه يضم خطة لعودة الملكيات الزراعية الكبيرة لصغار المزارعين،من خلال نظام تمويل بنكي ميسر للمزارعين، كما سيتضمن برنامجه تنفيذ المشروع الذى أعده مجموعة من دكاترة وطلاب كلية الهندسة بجامعة المنصورة، والذى يتضمن القضاء على الألغام فى منطقة الصحراء الغربية

لزراعتها بعد ذلك من خلال إنسان آلى صغير" روبوت" يتم نشره فى أراضى الصحراء الغربية لتدمير تلك الألغام وتصوير خريطة لها .
وطالب بتمليك الفلاحين اراضيهم التى يزرعونها بدلا من عقود الانتفاع التى حررت لهم عقب ثورة 1952 .

وأوضح أنه يهتم بالسياحة فى برنامجه الانتخابي بصورة خاصة،كاشفا أن المناطق الأثرية المصرية المسجلة عالميا هى 6 مناطق فقط فى حين أن الأردن بها 14 منطقة مسجلة عالميا، مشيرا أن زيادة تسجيل المناطق الأثرية عالميا سيزيد الدخل القومي مئات الملايين من الجنيهات.

وأكد أن ما يتردد فى عدد من وسائل الإعلام حول أن الاسلاميين سيقضون على السياحة هو افتراء واتهامات كاذبة فنحن نريد زيادة الدخل السياحي، وتطوير منظومة السياحة فى مصر، وليس هدمها ، منوها ان هذه الافتراءات ضمن حملة التشويه والتخويف المتعمدة للتيار الإسلامي، حتى يكون المرشح الاسلامى هو مرشح "التخويف" .
وحمل الشعب المصرى مسئولية تأليه الحاكم لخشيتهم من قول الحق متهما الاجيال الحالية بتعليم ابنائهم كلام الخزى والعار بعيدا عن صراحة القول ،مشيرا إلى أن الشعب المصرى هو الذى سمح بتوريث مصر منذ 130 عاما ،مشيرا  إلى أن الشعب الامريكى لم يكافئ جورج بوش الاب رغم نجاحه فى القضاء على الاتحاد السوفيتى بتوليته رئاسة الدولة مرة اخرى بل أسقطه فى الانتخابات الرئاسية حتى لا يعتقد انه سيد عليهم .

 

أهم الاخبار