صحيفة أمريكية: الطبقة المتوسطة مفاجأة المظاهرات

الشارع السياسي

الخميس, 27 يناير 2011 15:49
كتب - محمد ثروت:


قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية: إن المتظاهرين المصريين وسعوا مظاهراتهم ضد الحكومة لليوم الثاني على التوالي، في تحد للقمع الأمني. أضافت بقولها في تقرير نشرته اليوم الخميس: إن الانتفاضة المصرية جاءت بعد أقل من أسبوعين على الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

 

ومضت تقول: إن رد فعل النظام الحاكم في مصر

على المظاهرات، إما بسحقها وإما السماح بإصلاحات سياسية واقتصادية محدودة، وإما الانهيار الكامل المستبعد حدوثه، سيكون بمثابة تشكيل جديد للأوضاع في الشرق الأوسط بشكل عام بعيدا عن مصر.

نقلت عن شادي حامد المحلل السياسي في "معهد بروكنجز" في العاصمة القطرية الدوحة، قوله إن كل

افتراضاتنا الخاصة بالشرق الأوسط أصبحت موضع شك في أعقاب الأحداث الأخيرة التي تشهدها المنطقة.

وأوضحت أن المشهد غير المعتاد في المظاهرات التي شهدتها مصر خلال اليومين الماضيين هي مشاركة الطبقة المتوسطة في الاحتجاجات، حيث نادرا ما تشارك تلك الطبقة في التظاهر أو تعبر عن غضبها من النظام الحاكم.

أشارت إلى أن مشاركة تلك الطبقة تظهر وجود جماعات معارضة جديدة في مصر بعيدا عن المؤسسة السياسية التقليدية المتمثلة في النظام الحاكم والأحزاب.

أهم الاخبار