رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيروزاليم: عودة البرادعي تضاعف مأزق الحكومة

الشارع السياسي

الخميس, 27 يناير 2011 15:01
كتب - جبريل محمد:


توقعت صحيفة إسرائيلية أن تلهب عودة الناشط المصري المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي للقاهرة مشاعر المصريين وتقودهم للإصرار على مطالبهم في التغيير، خاصة أن تصريحاته التي طالب فيها الرئيس مبارك بالتنحي، وأبدى استعداده لتولي الرئاسة لفترة انتقالية، تتوافق مع رغبات كثير من المتظاهرين.

وفي عددها الصادر اليوم الخميس قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إن : "تصريحات البرادعي المتوقع وصوله مساء اليوم الخميس للمشاركة في يوم الغضب الأكبر غدا الجمعة، تؤجج مشاعر المتظاهرين وتبث التفاؤل في نفوسهم

بإمكانية تحقيق أملهم وتكرار السيناريو التونسي في مصر".

وفي تصريحات هاتفية على الطائرة وتناقلتها وسائل الإعلام اليوم الخميس أكد البرادعي أنه قادم لمصر للمشاركة في المظاهرات وإحداث التغيير المنشود، وقال "أنا قادم للقاهرة قادم للشارع لأنه لا خيار"، مشيرا إلى "أن النظام حتى الآن لم يفهم الرسالة.. والحل الوحيد أمامه هو التغيير".

وأوضحت الصحيفة أن البرادعي بهذه التصريحات يضرب على الوتر الحساس، مشيرة إلى أن

عودته ستكون علامة فارقة في التظاهرات المستمرة منذ ثلاثة أيام، وستزيد تعقيد الوضع بالنسبة للحكومة التي كانت ترمي بمسئولية التحريض على التظاهر على جماعة الإخوان المسلمين.

ولفتت "جيروزاليم" إلى أن البرادعي الذي لا ينتمي للإسلاميين بمصر ستكون مواجهته صعبة بالنسبة للحكومة، خاصة أنه شخص معروف في الغرب، وأعلن اختلافه مع جماعة الإخوان في الكثير من الأفكار، إلا أنهم يتفقون على رغبتهم في الديمقراطية لمصر.

وتابعت إن هذه المواقف تجعل الحكومة تتعامل معه بحرص شديد لأنها لن تستطيع انتهاج نفس الأسلوب الذي تتبعه في قمع المتظاهرين لأن عيون الغرب ستراقب الرئيس السابق للوكالة الذرية الحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2005.

أهم الاخبار