رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قتيل بالشيخ زويد يرفع ضحايا الاحتجاج لـ7

الشارع السياسي

الخميس, 27 يناير 2011 15:51
العريش - خالد الشريف:


لقى عبدالرحمن مصطفى، 22 عاما، مصرعه بمدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء ، شمال شرق القاهرة ، متأثرا باصابته بطلق ناري فى البطن خلال مظاهرات جرت اليوم الخميس.
ورفعت وفاة عبد الرحمن إجمالي عدد ضحايا الاحتجاجات التي تشهدها مصر إلى 7 أشخاص أربعة منهم من محافظة السويس.
وذكر مصدر طبي لوكالة انباء "شينخوا"، ان عبدالرحمن توفى بمستشفى العريش العام ليكون بذلك الحالة الثانية التى تلقى مصرعها فى نفس المدينة وذات اليوم.
وكانت مصادر قبلية وشهود عيان اكدت فى وقت سابق لان شخصا يدعى محمد عاطف،22 عاما، لقي مصرعه بطلق ناري خلال مصادمات بين الشرطة والمحتجين بمدينة الشيخ زويد.

وشهدت الشيخ زويد مساء اليوم إشتباكات  عنيفة بين أجهزة  الامن ومتظاهري   المدينة الواقعة شمالي محافظة سيناء .
وقال شهود عيان"إن مجموعات من  المتظاهرين المسلحين  لديهم تصميم  علي الثأر  من أجهزة

الامن" يقومون بإطلاق قذائف "ار. بى. جى" على مقر قسم الشرطة المحاصر من جميع الاتجاهات.
وسيطر المتظاهرون  على البنايات العالية المجاورة للقسم  ويتبادلون مع  القوات  الموجودة  به إطلاق الرصاص.
وأضاف  شهود العيان أن   المتظاهرون   لديهم   إصرار  علي إقتحام قسم  الشرطة  ردا  علي تجاوزات  تمت  في حق  البسطاء من أبناء المدينة، على حد ذكرهم .

وكان شاب في مدينة الشيخ زويد قد لقي مصرعه برصاص الشرطة.

اصيب الشاب محمد عاطف (22 عاما) بطلقة في فمه، فلقي حتفه علي الفور، وتم نقله جثة هامدة الى مستشفى الشيخ زويد المركزى.

وعلمت "بوابة الوفد" ان تعليمات صدرت لأجهزة الأمن في المدينة بتفريق المحتجين ولو بالرصاص الحى.

وقعت مواجهات حادة بين قوات الأمن، ومتظاهرين

بالقرب من مجلس مدينة الشيخ زويد بسيناء. استعملت الشرطة القنابل المسيلة للدموع ضد المتظاهرين، فيما دعا الأهالي كافة السيناوية من الشمال والجنوب والوسط إلى الانضمام لإخوانهم في الاشتباكات.

كان متظاهرون قطعوا صباحا، الطريق الدولي، العريش - رفح لليوم الثالث على التوالي وأشعلت مجموعات من المتظاهرين، الحرائق ووضع موانع على قارعة الطريق بمدينة الشيخ زويد وعاودوا احتجاجاتهم ضاربين بعرض الحائط مبادرة مشايخ قبيلة السواركة بوضع هدنة للتظاهرات لمدة شهر لبحث ملفات المعتقلين ومطالب المحتجين واشتعلت مدينة الشيخ زويد صباح اليوم الخميس من جديد كما هدد المتظاهرون بالنزول إلى مدينة العريش. وأشعل المتظاهرون النار في سيارة شرطة وأخري سيارة لوري عند القنطرة شرق.

كانت مستشفى رفح المركزى استقبل ما يزيد علي عشرة أفراد من الشرطة مصابين بجروح وكدمات وسحجات نتيجة هجوم مجموعات من المتظاهرين الملثمين والمسلحين على مقر قسم شرطة الشيخ زويد أمس الأربعاء.

 

ورشق المتظاهرون جنود الشرطة بالحجارة وأطلقوا أعيرة نارية كثيفة على مقر قسم الشرطة، كما دفعت قوات الشرطة بتعزيزات كبيرة لمدينة الشيخ زويد واعتقل قرابة عشرة أشخاص.

أهم الاخبار