رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العوا: مبارك استخدم لفظ "التخلى" ظنًا منه أنه عائد

الشارع السياسي

السبت, 24 ديسمبر 2011 17:00
القاهرة ـ أ ش أ:

قال الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية إن الرئيس السابق حسنى مبارك استخدم لفظ "التخلى عن منصبه" ولم يستخدم كلمة "التنحى" لأنه ظن أن التخلى يسمح له قانونا بالعودة في الوقت الذى يريد عندما تستقر الأمور ما دام التخلى قد تم بإرداته.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى جمع الدكتور العوا بطلبة جامعة بورسعيد وأقيم اليوم السبت بمقر كلية الهندسة بمدينة بورفؤاد.
وأكد العوا أن مصر دولة قوية وأنه يجب أن تستعيد دورها القومى والإقليمى وأن يسمع الجميع صوتها عندما تتحدث، وأضاف "لا يجب أن تبقى مصر خانعة كما كانت فى عهد

مبارك".
وردا على سؤال حول اتفاقية "كامب ديفيد" واحتمال إلغائها، قال العوا "إن هذه الاتفاقيات نلتزم بها لأن ديننا أمرنا بالوفاء بالعهود، وذلك طالما التزم الطرف الآخر بها وإذا خالفوها لا نلتزم بها، وحينها فلكل حادث حديث ولكننا لسنا مثل قبل 25 يناير".
وأضاف أن اعتذار إسرائيل للمرة الأولى في تاريخها عن مقتل ثلاثة جنود مصريين على الحدود هو أكبر دليل على تغير طبيعة العلاقة بين البلدين.
وردا على أسئلة عدد من الطلاب عن ملامح خططه الرئاسية، قال محمد
سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية "إنه سيعمل على أن يسود العدل وتسري دولة القانون على الجميع".
ونفي العوا مبدأ عدم وجود أخلاق في السياسة.. مؤكدا أن السياسة الحكيمة هى التي تستند على خلفية أخلاقية، ونافيا ما يردده البعض من أن العمل السياسى لا يحتاج لشخص واضح.
وأكد الدكتور العوا أن الفريق سعد الدين الشاذلى تعرض لأقصى درجات التهميش والإهانة وأنه كان البطل الحقيقي لحرب أكتوبر، وقال إنه كان محاميه على مدار سنوات وحصل له على عدة أحكام قضائية تعيد له حقوقة ولكن لم تنفذ.
ومن المقرر أن يزور الدكتور محمد سليم العوا غدا الأحد محافظة كفر الشيخ، حيث يعقد ندوة بكلية الهندسة جامعة كفر الشيخ، يعقبها لقاء جماهيري له بقاعة الشعب بجوار مستشفى الرمد فى تمام السابعة مساء.

أهم الاخبار