رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في اجتماع الحكومة لمناقشة ثورة الغضب

تلاسن وزراء حول "عمولات وقصور"

الشارع السياسي

الأربعاء, 26 يناير 2011 12:12
كتب - محمد طعيمة:


شهد أول اجتماع لمجلس الوزراء لمناقشة تداعيات يوم الغضب ما يشبه "التهديدات بكشف المستور". تبادل وزراء في جزء منه الإتهامات بـ"استفزاز الناس"، وحين

تحدث وزير الداخلية حبيب العادلي عن "قصور فيها أعداد كبيرة من السيارات"، تلقى "تلميحا"
بـ"تساؤلات عن صفقة سيارات للأمن المركزى من شركة ايفيكو الفرنسية".

وتوقعت مصادرمطلعة، وفق وكالة رويترز، ان يكون حبيب العادلي كبش فداء لمحاولة تخفيف غضب الشعب المصري المتفجر منذ الثلاثاء الماضي.


أهم الاخبار