مظاهرات في 6 محافظات

الشرطة تهاجم المتظاهرين بالإسماعيلية

الشارع السياسي

الخميس, 27 يناير 2011 10:08
كتبت - ولاء وحيد:

الإسماعيلية تستعد لمظاهرات اليوم الثالث

اشتبك المئات من المتظاهرين، اليوم الخميس، مع قوات الأمن، في ثالث أيام "ثورة الغضب".

وتسببت الاشتباكات في إرباك اجهزة الأمن وفقدت سيطرتها على المتظاهرين، ودفعت أجهزة الأمن بقوات أخرى للسيطرة على المتظاهرين.

وبدأت قوات الأمن بإلقاء قنابل مسيلة للدموع ورشاشات ماء للتفريق المتظاهرين، فيما اعتقل د.أحمد عبد اللاه مدير مكتب جماعة الإخوان المسلمين بالإسماعيلية.

وندد المشاركون في المظاهرة بما وصفوه بالممارسات القمعية للشرطة، مطالبين بعودة شعار الشرطة  في خدمة الشعب.

كما طالبوا برحيل الحكومة ووزير الداخلية، ورفعوا لافتات مكتوب عليها "أرحل" فى اشارة لحبيب العادلي، و"امتى يا شعب امتى تثور بعد ما تونس  شافت النور"، و"لا حبيب ولا عادلي اللي بيأذي ناسي وأهلي".

وكانت مجموعة من شباب "الفيس بوك" بالإسماعيلية، قد أعلنت اليوم استمرار المظاهرات لليوم الثالث على التوالي بميدان الممر وصولا إلى ديوان عام المحافظة.

وردًا على ذلك، انتشرت قوات مكافحة الشغب والأمن المركزي بشوارع وميادين الإسماعيلية، ووضُعت في حالة تأهب لمواجهة التظاهرات.

وأقامت قوات الأمن المتاريس والحواجز الحديدية، وعُززت بأخرى من مكافحة الشغب والأمن المركزي أمام مديرية أمن الإسماعيلية ومحافظة الإسماعيلية ومقر الحزب الوطني وأقسام الشرطة والمباني الحكومية خوفا من حدوث اقتحامات من المتظاهرين.

وشهدت الإسماعيلية أول أمس الثلاثاء بميدان الفردوس بالإسماعيلية اندلاع مظاهرة امتدت لشوارع السكة الحديد والممر ورضا وشبين الكوم والتجاري والعشريني والمستشفى والثلاثيني، شارك فيها ما يقرب من 1500 من شباب وفتيات الإسماعيلية مرددين هتافات تندد بالنظام الحاكم وتطالب بإسقاط حكومة الحزب الوطني.

على جانب أخر، دفع الحزب الوطنى بمجموعة من اعضاء المجالس المحلية وذلك للتعدى بالضرب على المتظاهرين بالإسماعيلية وسط حراسة امنية مشددة حيث دفعت قوات مكافحة الشغب والأمن المركزى بمئات الجنود المدعمين بطائرات الأمن المركزى فى وسط ميدان الممر بالإسماعيلية.

وفي دسوق، قرر شباب المحامين والجمعية الوطنية للتغيير تأجيل التظاهرة السلمية التي كان من المقرر إقامتها اليوم الخميس في الواحدة من ظهر اليوم داخل ساحة المسجد الابراهيمى على أن يتم المعودة لعمل تظاهرة أخرى بعد صلاة الجمعة من المسجد.

وكان شباب المحامين من حزب الوفد والإخوان والجمعية الوطنية للتغيير قد دعوا المواطنين من خلال الفيس بوك لعمل تظاهرة بميدان إبراهيم الدسوقي بمدينة دسوق على أن تبدأ التظاهرة من محكمة دسوق وجاء قرار

تأجيل التظاهرة إلى قيام الأمن بتضييق الخناق على المحامين ومنع المواطنين من الوصول إلى ساحة المحكمة بعد حشد العربات المدرعة بالقرب من المحكمة وغلق الشوارع المؤدية إليها لعدم تلاحم المواطنين مع المحامين.

ودعا المحامون مجددًا المواطنين من خلال صفحة الفيس بوك للخروج للتظاهرة التي ستتم بعد صلاة الجمعة وأعلن المحامون عدم إفصاحهم عن خطط التظاهرة والأماكن التي ستسير فيها إلا قبل التجمع بوقت قليل.

وفى فوة قام عدد من النشطاء عدد من النشطاء بدعوة المواطنين للمشاركة في مظاهرة يوم الجمعة والتي ستقام من جامعي الفتح والعمرى البرلسى وقامت قوات الأمن بمحاصرة المدينة وذلك بحشد قواتها داخل الشوارع مع سير أكثر من سيارة من سيارات الشرطة طوال اليوم والذي يعتبر شيء جديد على اهالى مدينة فوة.

 

وفي الفيوم، قرر المستشار عبد الحي فازورة المحامي العام الأول لنيابات الفيوم إخلاء سبيل 12 من الطلاب الذين ألقي القبض عليهم مساء أمس الأول أثناء تجمعهم بمنطقة البارودية بمدينة الفيوم لتنظيم مظاهرة احتجاجية استمرارا لمظاهرات الغضب التي تنظمها أحزاب المعارضة بجميع محافظات مصر للتنديد بالفقر والبطالة.

 

كانت اللجنة التنسيقية لأحزاب المعارضة بالفيوم قد قدمت بلاغًا للمحامي العام لنيابات الفيوم تطالبه بإخلاء سبيل هؤلاء الطلاب نظرا لانهم لم يرتكبوا أية جريمة، كما أن القبض عليهم يحيل دون حضورهم امتحانات نصف العام التي يؤديها الطلاب هذه الأيام، وفي استجابة سريعة قرر المحامي العام إخلاء سبيلهم.

كما نظم مئات من طلاب جامعة الفيوم اليوم مظاهرة في اطار الاحتجاجات علي تردي أوضاع المعيشة التي اجتاحت البلاد منذ أمس الأول.

وأغلقت أجهزة الأمن الأبواب الخارجية للجامعة بعد محاولة الطلاب الخروج إلى الشارع، ونشروا العربات المصفحة وحاملات الجنود.

وفي ذات السياقن عززت الأجهزة الأمنية بالفيوم تواجدها بميدان الحواتم الذي شهد مظاهرة حاشدة امس الاول ، كما تشهد باقي ميادين الفيوم تواجد أمني مكثف تحسبا لخروج المواطنين للتظاهر بالشوارع.

وفي سيناء، قطع البدو الطريق الدولي،

العريش - رفح لليوم الثالث على التوالي وأشعلت مجموعات مسلحة من البدو الحرائق ووضع موانع على قارعة الطريق بمدينة الشيخ زويد وعاودوا احتجاجاتهم ضاربين بعرض الحائط مبادرة مشايخ قبيلة السواركة بوضع هدنة للتظاهرات لمدة شهر لبحث ملفات المعتقلين ومطالب المحتجين واشتعلت مدينة الشيخ زويد صباح اليوم الخميس من جديد كما هدد البدو بالنزول بالتظهرات إلى مدينة العريش.

كانت مستشفى رفح المركزى استقبلت ما يزيد عن عشرة افراد من الشرطة مصابين بجروح وكدمات وسحجات نتيجة هجوم مجموعات من البدو الملثمين والمسلحين على مقر قسم شرطة الشيخ زويد أمس الأربعاء.

 

ورشق البدو جنود الشرطة بالحجارة وأطلقوا أعيرة نارية كثيفة على مقر قسم الشرطة، كما دفعت قوات الشرطة بتعزيزات كبيرة لمدينة الشيخ زويد واعتقل قرابة عشرة أشخاص.

 

وفي المنوفية، تبدأ مظاهرة بمدينة شبين الكوم "مسقط رأس الرئيس مبارك"، الساعة 3:30 عصرًا.

 

وفي القليوبية، تظاهر 500 محامي اليوم أمام محكمة طوخ لليوم الثاني منددين بالأعتداءات العنيفة علي المتظاهرين في المحافظات.

وطالب المحامون في المظاهرة التي حضرها نقيب المحامين بالمحافظة محمود يوسف باستقالة الحكومة او اقالتها فورا ، والاصلاح الدستورى والغاء الطوارىء والقوانين المقيدة للحريات ،واصلاح احوال المواطنين المعيشية وزيادة الاجور لتتناسب مع ارتفاع الاسعار ، كما طالبوا باحالة من اطلق الرصاص علي المتظاهرين الي محاكمة عاجلة.

حاصرت قوات الامن وفرق مكافحة الشغب التظاهرة داخل مقر محكمة طوخ لمنع خروجهم للشوارع ، وانتشرت حول مبني المحكمة 25 سيارة امن مركزى  و150ضابط واكثر من 1000جندى امن مركزى من قوات فرق امن القليوبية بقيادة العقيد حسام درويشمساعد مدير الامن لفرق امن شمال القليوبية.


وفي الفيوم، قرر المستشار عبد الحي فازورة المحامي العام الأول لنيابات الفيوم إخلاء سبيل 12 من الطلاب الذين ألقي القبض عليهم مساء أمس الأول أثناء تجمعهم بمنطقة البارودية بمدينة الفيوم لتنظيم مظاهرة احتجاجية استمرارا لمظاهرات الغضب التي تنظمها أحزاب المعارضة بجميع محافظات مصر للتنديد بالفقر والبطالة.

كانت اللجنة التنسيقية لأحزاب المعارضة بالفيوم قد قدمت بلاغًا للمحامي العام لنيابات الفيوم تطالبه بإخلاء سبيل هؤلاء الطلاب نظرا لانهم لم يرتكبوا أية جريمة، كما أن القبض عليهم يحيل دون حضورهم امتحانات نصف العام التي يؤديها الطلاب هذه الأيام، وفي استجابة سريعة قرر المحامي العام إخلاء سبيلهم.

 

وفي سيناء، عاود بدو قرى المهدية جنوب رفح بالتجمع لليوم الثالث على التوالي لبدء التحرك صوب مدينة الشيخ زويد للعودة إلى التظاهر مرة أخرى اليوم الخميس.

وكانت مستشفى رفح المركزى استقبلت ما يزيد عن عشرة افراد من الشرطة مصابين بجروح وكدمات وسحجات نتيجة هجوم مجموعات من البدو الملثمين والمسلحين على مقر قسم شرطة الشيخ زويد أمس الأربعاء.

ورشق البدو جنود الشرطة بالحجارة وأطلقوا أعيرة نارية كثيفة على مقر قسم الشرطة، كما دفعت قوات الشرطة بتعزيزات كبيرة لمدينة الشيخ زويد واعتقل قرابة عشرة أشخاص.

أهم الاخبار