رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.القرضاوى:الإسلام انتصر بربيع العرب

الشارع السياسي

الجمعة, 23 ديسمبر 2011 11:17
كتبت – مروة شاكر:

هنأ العلامة د. يوسف القرضاوي التونسيين بما وصلوا إليه من حالة الاستقرار والتفاهم، بانتخاب رئيس جديد للبلاد، واجتماع كافة طوائف المجتمع والقوى السياسية والمدنية من إسلاميين وليبراليين وعلمانيين، ليتفقوا حول ما يصب في مصلحة الدولة بعيدا عن الخلافات الفكرية التي تدمر البلد.

وأشار إلى أن هذا هو ما يجب أن يتم في كافة البلاد العربية، من اجتماع كافة القوى الوطنية والسياسية المخلصة التي تريد أن تبني بلدها، وأضاف أن العلمانيين غير مرفوضين إذا كانوا يؤدون شعائر دينهم ولا يبغضون الآخر، أما العلمانيون المغالون المعادون للدين فهم من نبغضهم ونرفضهم.
وفي مصر، وصف القرضاوي الانتخابات البرلمانية التي انتهت مرحلتها الثانية أمس بأنها "انتخابات رائعة"، انتصر فيها الإسلام، كما انتصر في المغرب وتونس، وسينتصر في ليبيا واليمن وسوريا؛ قائلا: "انتصر الإسلام في المغرب وتونس ومصر وسينتصر في ليبيا واليمن وسوريا وكل هذه البلاد المسلمة صوت الإسلام فيها

عال"، لافتا إلى أن هذا الكلام لا يعني أن من لا يدعو إلى الإسلام يضطهد ويطرد، ولكن يجب أن  نتحدث معها ونتفاهم، حيث إن هذا ما يدعو له الإسلام.
واستنكر القرضاوي في معرض خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم من مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب من العاصمة القطرية الدوحة، عمليات ضرب المتظاهرين في ميدان التحرير، مؤكدا على حق كل فرد من أبناء الوطن في التعبير عن رأيه والاعتراض على ما لا يعجبه، وأنه لا يحق لأي جهة ضربهم حتى ولو كان المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الداخيلة، حيث قال: "نقر أخوتنا في ميدان التحرير ولا نقر ضربهم"، ولكن على ألا يقوم بتعطيل المصالح العامة أو هدم منشأة أو الإضرار بالمصالح العامة للبلد، مطالبا بمحاكمة من
قاموا بضرب المتظاهرين محاكمة عادلة، كما طالب بضرورة الإعلان عن نتائج محاكمات رموز الفساد والتي يتم إجراؤها سرا.
وشدد القرضاوي على أهمية إجراء الانتخابات البرلمانية في مرحلتها الثالثة وإجراء انتخابات الرئاسة بعدها، حتى تسلم السلطة لرئيس مدني، وتهدأ الأمور، مضيفا أنه كان رافضا لقرار اختيار د. كمال الجنزوري رئيسا للوزراء، لكبر سنة وكونه يحسب على النظام السابق، ولكن أصبح الوضع الراهن يحتم علينا أن نقبل به ونرى ماذا سيفعل حتى تستقر الأوضاع.
وأشار القرضاوي إلى كلمة خادم الحرمين الشريفين الشيخ عبد الله بن عبد العزيز في اجتماع دول الخليج والتي اجتمعت بداية هذا الأسبوع، حيث أعلن فيها أن دول التعاون يجب أن تتحول إلى دول اتحاد، واصفا هذا الأمر بأنه منطق العصر والقرآن والإسلام، بأن تتحد هذه البلاد "العربية" في دولة واحدة، لها جيشها وأسطولها وقوتها، حيث قال في رسالة للدول العربية: "كفوا عن الخلافات وقفوا صفا واحدا كأنها بلدا واحدا"، ودعا القرضاوي دول الخليج على أن يتعاونوا ويقفوا جانب البلدان العربية الأخرى التي بحجاة إلى مساعدة الأن ليكتمل الربيع العربي، قائلا: "الاتحاد فريضة وضرورة ولابد أن يتحد بعضنا مع بعض".

شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=riEQqj6cBfo
http://www.youtube.com/watch?v=94nNAt5R0EU

أهم الاخبار