رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وقفة المحامين ضد الجيش تتحول إلى مشادات وتراشق بالألفاظ

الشارع السياسي

الخميس, 22 ديسمبر 2011 14:24
كتب - أحمد أبوحجر:

تحولت الوقفة الاحتجاجية التى نظمها عدد من المحامين ظهر اليوم أمام مقر نقابتهم العامة ضد انتهاكات المجلس العسكرى والشرطة العسكرية في حق المعتصمين امام مجلس الوزراء والاعتداء على المتظاهرات وسحلهن الي مشادات كلامية وتراشق بالالفاظ  بين أحد المتظاهرين وبعض المحامين الذين عارضوا الوقفة ورفضوا

أى هتافات ضد الجيش أو الإساءة له.

ووجهوا اتهامات للمتظاهرين بأنهم يحرضون على إثارة الفتنة والفوضى وانهيار الدولة وهتفوا مرددين "الجيش والشعب إيد واحدة".

في المقابل رد المتظاهرون مؤكدين أنهم لا يسيئوا للجيش المصرى وأن الجيش

مخلص وملك للوطن وليس ملكا للمجلس العسكرى ,وحمل المتظاهرون المجلس العسكرى والشرطة المسئولية الجنائية والسياسية لأحداث مجلس الوزراء وشارع قصر العينى والانتهاكات ضد الثوار والمعتصمين.
وطالبوا بوقف تخوين وقتل الثوار واعتقالهم، ودعوا كافة القوى السياسية والوطنية إلى التوحد ونبذ العنف والفرقة.
من جانبه قال أسعد هيكل عضو لجنة الحريات " لا نقبل أن يزايد أحد على وطنية الجيش المصرى".

 

أهم الاخبار