رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحى: العسكرى أخفق فى إدارة البلاد

الشارع السياسي

الخميس, 22 ديسمبر 2011 08:15
كتبت - نيفين بدر :

أكد حمدين صباحي - المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية - أهمية الإيقاف الفوري للفوضى والقتل والعنف، وإجراء محاكمات سريعة وعاجلة لقتلة ومعذبي المتظاهرين, فضلا عن تقديم تعويضات عاجلة لأهالى الشهداء والجرحى, وانسحاب الجيش من الشوارع وترك الساحة للشرطة, قبل حلول ذكرى 25 يناير.

ودعا صباحي إلى ضرورة تبني صندوق للشهداء والمصابين، مهنئا شعب بورسعيد بعيد 23 ديسمبر خاصة شهداء

حرب 1956, مجددا دعوته لتشكيل مجلس رئاسي مكون من عسكريين وقضاة استقلال محل ثقة واحترام للخروج من الأزمة الحالية.
ودعا صباحى فى حواره مع -عمرو الليثى أمس  الخميس- لفتح باب الترشح للرئاسة 15 يناير المقبل وغلقه 24 من ذات الشهر, لطمأنة المواطنين على جدية إجراء الانتخابات، علي أن
تستكمل الانتخابات البرلمانية في موعدها، مع تقديم موعد تشكيل لجنة كتابة الدستور بدلا من تأخيرها لحين الانتهاء من انتخابات الشورى، حتى تعقد أولي جلسات البرلمان بعد الانتخابات مباشرة.
وقال: "لا ننسي للمجلس العسكري انحيازه للثورة ولكنه أيضا أخفق في إدارة مصرفخبراته تشكلت في عصر مبارك وله نفس الامكانيات، كما أن الجنزوري لن ينجح لكونه جاء - منذ البداية - رغم أنف التحرير وكسرا لإرادته"، مشيرا إلي أن أول أزمة مرت بحكومة الجنزوري أثبتت أنه بلا صلاحيات.

 

أهم الاخبار