رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الباشا قال "احنا عايزين 4 كبار"

المتظاهرون يحبطون مخطط خطف أطفال التحرير

الشارع السياسي

الخميس, 22 ديسمبر 2011 06:03
كتب - عبدالوهاب شعبان:

ألقى المتظاهرون  قبيل فجر اليوم الخميس القبض على سائق سيارة، يقوم باختطاف الأطفال المتواجدين بـ"ميدان التحرير"، وحاول المتظاهرون إجباره على الاعتراف على الجهة التي يعمل لحسابها، دون جدوى.

وكان السائق قد دخل إلى الميدان في تمام الساعة الواحدة والنصف صباح اليوم ،وأجبر أربعة أطفال على الركوب معه، زاعما أنه سيوصلهم إلى أهاليهم، وقابل رفضهم بإجبارهم على الركوب معه في غفلة من اللجان الشعبية أمام جدار قصر

العيني.

وقال السائق، الذي استقل سيارة هيونداي رصاصية اللون، وتحمل رقم "3467،ق.ن.أ"، أنه يقوم بعمل خير، عبر تسليم الأطفال لذويهم.

وتمكن المتظاهرون من الحصول على هاتفه المحمول، وأجروا مكالمة هاتفية، بآخر رقم في المكالمات المستلمة، وقال أحدهم لــ"متلقي المكالمة"، خلاص ياباشا كله تمام"، فرد عليه قائلا: "احنا عايزين أربعة كبار".

وواجه الثوار السائق بـ"نص المكالمة"، غير أنه

أبدى دهشته، وباغت المتظاهرون هاربا، لكنه سقط بعد قيام أحدهم بمطاردته بـ"دراجته البخارية "، وقال السائق بعد ضربه من قبل المتظاهرين للاعتراف "مش أنا اللي بسلمهم، اللي بيسلمهم "أبو الشال".

وأودعه المتظاهرون مسجد عمر مكرم خوفا من الفتك به، دون الحصول على اعتراف واضح، عن الجهة التي تدفعه لخطف الأطفال من الميدان.

وخرج السائق الذي وجد في سيارته 3 ورقات تحتوي على استفتاء على قبول حكم المجلس العسكري، وبطاقة إيجار السيارة، من مسجد عمر مكرم على "نقالة"، إلى الإسعاف متجها إلى أقرب مستشفى، بعد تدهور حالته.

أهم الاخبار