رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثورة المصرية: العسكرى وحكومة الجنزورى فقدا الشرعية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 20 ديسمبر 2011 13:56
كتب- عبدالوهاب شعبان:

أعلن حزب الثورة المصرية عن سحب تأييده لحكومة الجنزورى ،لافتا إلى أنها فقدت شرعيتها ،عقب المشاهد الدامية وتعرية أجساد فتيات مصريات شريفات، وسحلهن بهذا الشكل المهين .

قال د.طارق زيدان رئيس الحزب: إن المجلس العسكرى فقد شرعيته بتجاوزه كل الخطوط الحمراء فى تعامله مع الأحداث الأخيرة.
وطالب الحزب في بيان له حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتسليم السلطة الى رئيس مجلس

الشعب القادم مع الإسراع بالانتخابات الرئاسية قبل انتخابات مجلس الشورى بعد أن أصبح استمرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى السلطة أمرا غير مقبول  لمسئوليته الكاملة عن سقوط الشهداء والمصابين وكذلك مسئوليته عن الإساءة البالغة لصورة الجيش المصرى بتوريطه فى صدام مع الشعب.
ودعا الحزب  الجيش إلى العودة  لثكناته حفاظا على وحدة المؤسسة العسكرية وحفاظا
على ما  تبقى من رصيد  الجيش المصرى.
وأعرب  عن إدانته لـ" إحراق المنشآت العامة"  فى المجمع العلمى،وتباطؤ    قوات الدفاع المدنى والإطفاء ،في التعامل الحريق الذي استمر ليومين ،مؤكدا على براءة الثورة والثوار من هذا العمل الإجرامي.

ودعا الحزب الشعب  إلى عدم الانسياق خلف حملة التضليل  الإعلامى  التى تحاول تشويه الثورة والثوار  الذين   يضحون بحياتهم من أجل حق  كل مواطن  فى الحياة بحرية وكرامة  .
وناشد جميع القوى الثورية للتوحد  من أجل القصاص للشهداء من جميع المسئولين عن إراقة دماء المصريين والانتهاك الوحشى   لحرمانهم من التظاهر السلمي.
 

أهم الاخبار