رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن للقاهرة: كوني "حساسة"

الشارع السياسي

الأربعاء, 26 يناير 2011 10:00
كتب- نور محمد ووكالات:

أوباما

اعتبر البيت الأبيض اليوم الأربعاء أن "الحكومة المصرية لديها فرصة مهمة لأن تكون حساسة تجاه تطلعات الشعب

وأن تقوم باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، من شأنها أن تحسن حياة الشعب وتساعد على الازدهار".

 

وقالت الإدارة الأمريكية في بيان إن "الولايات المتحدة ملتزمة العمل مع مصر والشعب المصري من أجل تحقيق هذه الاهداف"، ودعت جميع الاطراف إلى "وقف استخدام العنف". وأضافت: "نتوقع من السلطات المصرية الرد على اي احتجاجات بشكل سلمي".

وأكد البيان دعمه "للحقوق العالمية للشعب المصري بما في ذلك

الحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع". وأشار إلى أن ما يحدث في المنطقة يذكرنا بما اشار اليه الرئيس اوباما في زيارته السابقة لمصر بأن "جميع الناس يتوقون الى اشياء معينة كحرية التعبير عن الرأي والثقة في سيادة القانون والعدل على قدم المساواة.

من جانبها دعت مؤسسة "فريدوم هاوس" الحقوقية الأمريكية السلطات المصرية للسماح للمواطنين في التعبير السلمي عن المعارضة السياسية دون تدخل، وضمان سلامتهم

الشخصية.

وقالت المنظمة في بيان إن عشرات الآلاف من المتظاهرين خرجوا إلى شوارع القاهرة ومدن أخرى، متأثرين بالانتفاضة الشعبية في تونس، للتعبير عن رفضهم للنظام الحالي.

واستنكرت إغلاق الحكومة للعديد من المواقع على الانترنت وحجب شبكات الهواتف المحمولة، مشيرة إلى بحث السلطات إغلاق موقع "فيسبوك" الاجتماعي، ما يزيد من قمع الحريات الصحفية وتداول المعلومات.

وقالت "فريدوم هاوس" إن من بين أسباب التظاهر عدم وجود منافسة وحرية وشفافية في العملية الانتخابية، موضحة أن "أحداث أمس تعكس بوضوح رغبة الشعب المصري فى حكومة تخضع للمساءلة، ونظام عادل وديمقراطي". وتصنف مصر كدولة "غير حرة" في تقرير فريدوم هاوس الخاص بالحرية حول العالم لعام 2011.

 

 

أهم الاخبار