رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قاسم:أحداث مجلس الوزراء تهديد للأمن القومى

الشارع السياسي

الاثنين, 19 ديسمبر 2011 20:13
كتب - أحمد أبو حجر:

وصف الدكتور شريف قاسم أمين عام اتحاد النقابات المهنية وأمين عام نقابة التجاريين بالقاهرة استخدام قوات الجيش العنف ضد معتصمى مجلس الوزراء بالكارثة المهددة للأمن القومى, مؤكداً ارتباك المجلس العسكرى فى معالجة الأزمات, وأضاف "أخشى من تحول الثورة إلي ثأر لكل مصرى ضد المجلس مع وجود شهيد بكل بيت".

وانتقد "قاسم" في تصريحات للوفد خلال  تظاهرة اليوم بميدان التحرير تضامناً مع المعتصمين, موقف التيار الإسلامى السلبى تجاه الاعتداءات الوحشية من قبل الجيش تجاه الفتيات, موضحاً فشل جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين

في أول اختباراتهم الشعبية بعد حصلوهم علي ثقة أغلبية المصريين في المرحلتين الأولي والثانيه من الانتخابات.

وقال إن الاسلاميين انشغلوا بتقسيم "تورتة" الانتخابات وتركوا باقي المصريين يواجهون مصيرهم في التحرير دفاعاً عن الثورة, وتابع "إذا لم يعلنوا موقفهم ويتضامنوا مع الثورة فإنهم لن يهنأوا بالبرلمان كما لم يسعد به الحزب الوطنى في برلمان 2010".

ووجه أمين عام اتحاد النقابات المهنية حديثه للسلفيين الذين نظموا وقفات احتجاجية لنصرة كامليا شحاتة،

قائلا "لماذا تصمتون الآن علي سحل الفتاة المنقبة التى كشفت الوجوه والنوايا السيئة؟".

وقال إن المجلس العسكرى لا يعرف قيمة ما يحمله المجمع اللغوى من تراث مصر الثقافي, مستنكراً تباطؤه في إنقاذ المبنى من الحريق, قائلا "هى عادة المجلس العسكرى ولا هيشتريها", موضحاً تأخر العسكرى فى التدخل لإنقاذ جميع المبانى التى تم اقتحامها أو أضرمت النار فيها عقب الثورة مثل اقتحام المتحف المصري والعديد من الكنائس.

كان الاتحاد العام للنقابات المهنية قدم قبل أيام من اندلاع الأحداث مبادرة سياسية بالتنسيق مع عدد من نقباء النقابات المهنية، لحل أزمة اعتصام مجلس الوزراء قبل تفاقهما، والتوصل إلى ضمانات للحفاظ علي حقوق شهداء ومصابى ثورة 25 يناير.

 

أهم الاخبار