فؤاد علام: الأمن السياسي "مقصر"

الشارع السياسي

الأربعاء, 26 يناير 2011 08:42
خاص- بوابة الوفد:

فؤاد علام: الأمن السياسي مقصر

اعتبر اللواء فؤاد علام، النائب السابق لرئيس مباحث أمن الدولة، أن الأوضاع في مصر بلغت درجة "خطيرة للغاية"، داعيا إلى التحرك الفوري لوضع دستور جديد، ومعالجة أسباب الاحتقان، التي أكد أنها "سياسية" وليست "أمنية".

وانتقد علام، خلال حلقة الأمس من برنامج "العاشرة مساء" على فضائية دريم، تقصير الأمن السياسي في تقييم الموقف وتحديد أبعادها، ورفع تقديرات بذلك إلى المستوى السياسي، للتحرك على أساسها، مشيرا إلى

أن "الأمن السياسي" بإمكانه الاستعانة بخبراء لمساعدته في دراسة الأوضاع، إن لم يكن لديه من هم مؤهلون لذلك.

وضرب علام مثلا باحتجاجات المحلة الكبرى في 6 أبريل 2008، حيث أن بداية المطالبات كانت عمالية تتعلق بالأجور والغلاء، لكن فشل الحكومة في التعامل السياسي معها، أدى إلى تطورها بحيث "احترقت المحلة بأكملها"، مع أن الحل

السياسي كان سيمنع ذلك.

وطالب علام بتحرك عاجل لمنع تعرض البلاد "أخطار جمة"، من خلال إصدار قانون لمحاكمة الوزراء، وقانون بناء دور العبادة الموحد لنزع فتيل الاحتقان الطائفي، وقانون لحرية تدفق المعلومات.

وأشاد علام بالسلوك المتحضر للمتظاهرين، وكذلك المرونة التي أبداها رجال الأمن معهم، ولكن لافتا أن علام، الذي يوصف بأنه أحد أشد خصوم جماعة الإخوان، لم يشر إلى أي دور للجماعة في المظاهرات، على عكس الرواية الرسمية التي قالت إن الالاف من أعضاء الجماعة اندسوا في صفوف المتظاهرين، وهو ما نفاه معظم المراقبين.

 

 

أهم الاخبار