رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العسكري: مخطط لحرق مجلس الشعب اليوم

الشارع السياسي

الاثنين, 19 ديسمبر 2011 11:33
كتبت - مروة شاكر::

كشف أركان حرب عادل عمارة - عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة - خلال المؤتمر الذي عقده  المجلس العسكري اليوم لتوضيح أحداث شارع قصر العيني والشيخ ريحان أن هناك مخططا اليوم الاثنين لحرق مجلس الشعب مرة أخرى.

وأن هناك تجمعات في ميدان التحرير الآن لتنفيذ هذا المخطط، مؤكدا على وجود همجية في التخطيط لهدم وتخريب وحرق مصر وأن الجهات التي تخطط لذلك تستمر في هذا المخطط الهادف لهدم مصر.
وشدد على أن القوات المسلحة هي التي تحمي الوطن وأن هناك حالة من التحسن الشديد غفي الحالة الأمنية في مصر خاصة بعد تولي الدكتور كمال الجنزوري رئاسة الوزراء، وأنه سيظل التحسن حتى تحدث طفرة عالية جدا في الحالة الأمنية والاقتصادية في مصر.
وأوضح أن القوات المسلحة وأفراد الأمن أمام مجلسي الشعب والشورى تحملوا ما لا يتحمله بشر من محاولات استفزازية، لتفويت الفرصة على من يريد الشر لمصر وإثارة الفتنة والخراب بمصر، مؤكدا أن المتظاهرين والمعتصمين قاموا باستفزاز عناصر الأمن قوات الشرطة والجيش، متسائلا: كيف ندعي سلمية التظاهر

ونمنع رئيس مجلس الوزراء من دخول مبنى مجلس الوزراء؟!.
وأضاف عمارة - خلال المؤتمر الذي عقد اليوم على خلفية أحداث مجلس الوزراء - أنه فجر الجمعة 16 ديسمبر قام بعض المتظاهرين بالاعتداء على ضابط شرطة أمام مجلس الشعب وبدأوا في قصف الحجارة على مجلسي الشعب والشورى الأمر الذى أدى لخروج جنود خدمة التأمين أمام المجلس حيث قام المتظاهرون باستفزاز الجنود الأمر الذي أدى لحدوث احتكاكات بين الجنود والمتظاهرين الممسكين بالضابط المعتدى عليه، كما حاول أحد المدنيين من المتظاهرين بالدخول لمجلس الشعب وتم إمساكه ونتيجة الاحتكاكات بينه وأفراد الأمن حدثت له إصابات بالغة وخرج بعد ذلك في شكل استفز المتظاهرين، حيث حدثت بعد ذلك احتكاكات بين المتظاهرين وقوات الأمن استمرت حتى صباح الجمعة.
وأشار عمارة إلى أن  القوات المسلحة والشرطة تعهدوا بألا يستخدموا العنف قولا وفعلا، في المقابل قننوا استخدام السلاح الموجود مع
المتظاهرين من مولوتوف وأنابيب بوتاجاز وسلاح أبيض، مؤكدا أنه حينما نتحدث عن عدم استخدام العنف فإنه لابد أن يقوم مواطن باستخدام هذه الأدوات التي تؤدي لتخريب الوطن، حيث يقوم المتظاهرون بإلقاء المولوتوف وأنابيب البوتاجاز وسب الجنود بأفظع الشتائم.
وأكد عمارة أن أسلوب استفزاز الجنود واستخدام الأسلحة والمولوتوف هو أسلوب ممنهج يقصد به تخريب البلاد، صباح الجمعة تجمع 2500 فرد من المتظاهرين أمام مجلس الوزراء نفس الطريقة الممنهجة بالاحتكاك بالجنود، وحرق مبنى بولاق وهيئة الطرق والكباري وغرفة كهرباء مجلس الشعب ومجموعة سيارات، مشددا على أن ما حدث هو حدث استمرار لما جرى أمام ماسبيرو وهو استفزاز للقوات المسلحة وأنه لا يمكن أن يكون هؤلاء المعتصمون الذين أحدثوا كل هذا التخريب هم من شباب الثورة، لأنهم قاموا بتخريب البلاد.
واستطرد عمارة أنه صباح الجمعة بدأ التجمع أمام مجلس الوزراء بأعداد كبيرة وتم كسر السور الحديدي لمجلس الشعب واقتحامه، وهنا تأتي مهمة الجندي في المحافظة والدفاع عن مجلس الشعب، حيث وجد أمامه أطفالا يلقون بقنابل المولوتوف على مجلس الشعب بشكل مستمر وطريقة ممنهجة في التخريب والتدمير، مؤكدا أن القوات المسلحة كانت تدافع عن مؤسسات الدولة على أعلى درجات ضبط النفس وأنه لو أفراد التأمين استخدموا الذخيرة لكانت الخسائر كارثية.

عضو المجلس العسكري يؤكد ان مشاهد سحل الفتاة بالتحرير حقيقية

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded

 

أهم الاخبار