في مؤتمر صحفي عالمي منتصف ليلة الأربعاء

الوفد يطالب بحل البرلمان وحكومة إنقاذ

الشارع السياسي

الثلاثاء, 25 يناير 2011 22:30
كتب ـ محمد القماش:

أعلن الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، في مؤتمر صحفي عالمي، ضرورة إجراء إصلاحات سياسية تتماشى مع مطالب الشارع المصرى

، أهمها تشكيل حكومة إنقاذ وطني تحقق أماني الأمة في إصلاح حقيقي يبث الأمل ويقضي على حالة اليأس والإحباط التي تمكنت من المصريين.

 

وطالب رئيس الوفد بحل مجلس الشعب المطعون في شرعيتة وإجراء انتخابات برلمانية نزيهة بنظام القائمة النسبية غير المشروطة وطبقاً للضمانات التي طالبات بها القوى السياسية, إضافة إلى تشكيل لجنة تأسيسة لوضع

دستور جديد يحقق مبدأ سيادة الأمة ويكفل الفصل بين السلطات ويتيح تداول السلطة ويؤكد مدنية وديمقراطية الدولة, وإصدار قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية.

واعتبر الدكتور البدوي أن معاناة المصريين من الفقر والبطالة وسوء الخدمات وانفلات الأسعار وتدهور مستوى المعيشة لدى الأغلبية العظمى من المصريين, وراء "انتفاضة الغضب" التي شهدتها البلاد.

وعبر الوفد عن غضبه ورفضه استمرار هذه الأوضاع، وطالب – الجميع حكاماً

وشعباً - بالاستماع إلى صوت العقل والحكمة حفاظاً على أمن وسلامة واستقرار الوطن .

وحمل "الوفد " فى بيان صدر منتصف ليلة الأربعاء، الحزب الوطنى  الحاكم، ما حدث من غضب عارم لدى غالبية الشعب المصرى.

وقال البيان الذي تلاه رئيس الوفد ـ خلال المؤتمر الصحفي العالمي ـ :"انطلاقاً من ثوابت الوفد الذي انحاز على مدار تاريخه لصالح الوطن والمواطن، وفي هذة الفترة الحرجة حيث بلغ غضب الشعب حداً غير مسبوق بسبب الأخطاء المتكررة لحكومات الحزب الوطني, والتي حذر منها حزب الوفد, مؤكداً أن مصلحة مصر فوق الجميع, وسيظل يعمل من أجل سلامة مصر وتحقيق آمال المصريين.

أهم الاخبار