رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصابون: الشرطة ضربت علينا "رصاص" حيا من "الشعب"

الشارع السياسي

السبت, 17 ديسمبر 2011 23:15
كتبت- هبة أحمد:

أكد المصابون من معتصمى مجلس الوزراء أنهم فوجئوا بسيل من الرصاص والطوب والزجاج أمامهم يتم قذفه عن طريق بعض الضباط من على أسطح المبانى المجاورة لمجلس الوزراء .

وقال "محمود ثروت" أحد المصابين لــ"بوابة الوفد": إنه قام بالنزول لمتابعة وتصوير أحداث مجلس الوزراء  حيث كان يحمل كاميرا صغيرة وبعد قيامه بصلاة الجمعة وقف مع المتظاهرين الذين فوجئوا بأن الضرب يأتى إليهم من جميع الجوانب.
وفوجئ "ثروت" بأن صديقه أصيب فحاول إسعافه إلا أنه أصيب بطلق نارى فى البطن وتم نقله الى المستشفى الميدانى والتى

أكدت إصابته بطلق نارى وقامت بتحويله الى مستشفى المنيرة العام ، و حسب التقرير الطبى الخاص به فإنه أصيب بطلق نارى بإحدى الكليتين و تم استئصال إحداها هذا مع استئصال جزء من الطحال ".
ولم تختلف حالة محمود ثروت عن على بدر والذى يبلغ 35 عاما وقام بالذهاب الى مجلس الوزراء عقب ادائه لصلاة الجمعة بمسجد عمر مكرم .
وأكد "بدر" على أنه قام بتهدئة المتظاهرين الذين حاولوا الاعتداء على
قوات الشرطة العسكرية ، الا أنه فوجئ بأن النوافذ الخاصة بمجلس الشعب ومجلس الوزراء قد استخدمها قوات الجيش وقاموا بإلقاء الرصاص والزجاج والطوب و خراطيم المياه لضرب المعتصمين  وهذا ما دعاه الى التراجع مع المتظاهرين خلف إحدى الاشجار للاحتماء من طلقات الرصاص.
وقال حابى عنان "مهندس" مصاب بطلق نارى فى البطن": إنه كان متواجدا فى الاعتصام ولكنهم فوجئوا بقوات المظلات بدأت فى الاعتداء عليهم هذا بالإضافة الى الاعتداء على المصابين بالمستشفى الميدانى ومحاصرتهم حتى فر المتظاهرون وأثناء قيامى بالجرى فوجئت برصاصة تخترق بطنى وتم نقلى لمستشفى القصر العينى وإجراء العديد من العمليات الجراحية  واستئصال جزء من القولون ومن المعدة وسيتم إجراء عملية جراحية أخرى لتحويل مجرى البول".

أهم الاخبار