رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصام ائتلاف الثورة والكتلة بالإسماعيلية

الشارع السياسي

السبت, 17 ديسمبر 2011 17:58
كتبت- ولاء وحيد :

اعتصم العشرات من شباب ائتلاف الثورة وبعض مرشحى الكتلة المصرية والحزب العربى للعدل والمساواة أمام مجمع محاكم الإسماعيلية احتجاجا على رفض النيابة تسجيل واقعة تسرب بطاقات الاقتراع الانتخابية التي تم العثور عليها ملقاة خارج لجنة الفرز الرئيسية.

وأعرب "المحتجون" عن استيائهم لعدم تمكنهم من إثبات الواقعة التي تؤكد على وجود تجاوزات فى العملية الانتخابية .
وطالبت ماجدة النويشى الفائزة عن حزب الوفد فى انتخابات مجلس الشعب بإعادة الانتخابات البرلمانية

لما شابها من أحداث.
وتظاهر المئات من أنصار حزبي الحرية والعدالة والنور أمام اللجنة العامة للفرز احتجاجا على نتائج انتخابات القوائم، والتي أسفرت عن فوز "الحرية والعدالة" بمقعدين و" النور" بمقعد و"الوفد" بمقعد.
واعترض" المحتجون" على حصول الوفد على مقعد وعلى نسبة الأصوات المعلن عن حصدها .

وبعد مرور نحو 8ساعات على إعلان النتيجة النهائية فجر السبت أعلن 

المستشار مصطفى محمد رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات بالإسماعيلية، إعادة تجميع ورصد أصوات الناخبين في القوائم الحزبية لإعلان النتيجة النهائية لقوائم مجلس الشعب.

ووعد "المستشار" بالاستعانة بمجموعات كبيرة وجديدة من الموظفين والعاملين لإعادة عمليات التجميع والرصد لعدم تمكن فريق العمل الأساسى من مواصلة سير العمل، بسبب الإجهاد الشديد لاستمراهم في الأعمال على مدار الثلاثة أيام الماضية.
وقال" المستشار" إن سلسلة من الاحتجاجات الواسعة شنها أنصار "الحرية
والعدالة" فور الإعلان عن النتيجة، وأعلن عن مهاجمة بعض الأفراد للقضاة والتعرض لهم، واستيلائهم على بطاقات الاقتراع بعد استيقافهم سيارة تابعة للشرطة كانت تحملها.

أهم الاخبار