رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكتاتنى: أحداث مجلس الوزراء مأساة حقيقية

الشارع السياسي

السبت, 17 ديسمبر 2011 13:48
المنيا ـ أ ش أ:

أكد د.محمد سعد الكتاتني أمين عام حزب الحرية والعدالة ومرشح الحزب بالدائرة الأولى بالمنيا أن ما يحدث بشارع قصر العينى وأمام مبنى مجلس الوزراء يعد مأساة حقيقية، مشيرا إلى أن هناك من لا يريد لهذا الوطن الاستقرار ويرفض الانتقال السلمى للسلطة ويسعى لتعكير الجو الديمقراطى الذى تعيشه مصر.

جاء ذلك فى المؤتمر الجماهيرى الحاشد لحزب الحرية والعدالة الذى عقد بميدان الساعة وسط مدينة المنيا اليوم السبت لدعم مرشحى الحزب لخوض انتخابات مجلس الشعب

فى المرحلة الثالثة.
وأشار الكتاتنى إلى أن الشعب المصرى خرج فى الجولة الأولى والثانية بإرادته الحرة ليعبر عن رأيه، ولكن هناك من يريد أن يفسد هذا الجو، متسائلا من الذى سمح لهؤلاء الأفراد بالصعود للمنشآت الحكومية والمبنى الملحق بمجلس الشعب؟.
وأوضح أن حق التظاهر والاعتصام مكفول لكل مواطن طالما أنه لا يعطل ولا يعتدى ويطالب بحق مشروع ولكن لو تحول الأمر
إلى أجندات تريد لهذا الوطن عدم الاستقرار فهذا مرفوض.
وطمأن الكتاتنى المسيحيين قائلا "إخواننا المسيحيون هم شركاء الوطن نعاملهم بديننا الوسطى العادل الذى أمر بحسن المعاملة والإحسان، منوها بأنه لو كانت الأغلبية بالبرلمان للحزب فلن ننفرد بها بل لابد أن يشارك فيها جميع فئات وطوائف الشعب المصرى.
من جهته، أكد د.علي عمران مرشح حزب الحرية والعدالة بالدائرة الأولي فردي بالمحافظة أن هناك أهدافا عاجلة يجب أن يحققها المجلس المقبل أهمها تحقيق الأمن وانعاش السياحة التى تدر دخلا قدره 14 مليار جنيه سنويا وزيادة الاستثمارات وتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على الفساد وضم الصناديق الخاصة لميزانية الدولة.

أهم الاخبار