رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عزل القاهرة عن الجيزة.. ومبيت بالتحرير

الشارع السياسي

الثلاثاء, 25 يناير 2011 13:55
فريق بوابة الوفد

عزلت قوات الامن محافظة القاهرة عن الجيزة، لإيقاف تدفق المتظاهرين على العاصمة.

وكان خمسة متظاهرين قد اصيبوا من جراء صدم سيارة أمن مركزي لهم في ميدان التحرير، اضافة إلى عشرة اصيبوا باغماءات بسبب القنابل المسيلة للدموع أثتاء تفريق قوات الشرطة لآلاف المتظاهرين الذين حاولوا محاصرة مجلس الشعب.

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه الملونة والعصي والقنابل المسيلة للدموع، وأصيب بعضهم بحالات إغماء.

وكان أكثر من ألفي متظاهر قد افترشوا الأرض حول مبنى مجلس الشعب، مرددين: باطل... باطل. وحاول بعض المتظاهرين اقتحام أبواب المجلس وعندما اعتقل الأمن خمسة نشطاء منهم، افترش أكثر من ألفي متظاهر الشارع، واستمروا في اعتصامهم رغم إطلاق الخمسة المخطوفين، ورغم هجوم الشرطة عليهم بخراطيم المياه والعصي.

وتوزع عشرات الآلاف المتظاهرين في جماعات افترشت ميادين العاصمة الرئيسية، من التحرير إلى العتبة.. حيث مزقوا صور الرئيس مبارك.

وشهدت منطقة الدقي والمهندسين مظاهرات حاشدة جابت

شوارعهما في طريقها لوسط القاهرة، غير أن المظاهرة الاكبر حتى الآن كانت في شارع جامعة الدول العربية التي قدرها المراقبون بأكثر من 30 ألف متظاهر، شكلوا موجات بشرية كانت مظاهرات متفرقة جاءت من أماكن مختلفة، أهمها ناهيا.

 

المتظاهرين يفترشون الشارع فى ميدان العتبة

وتشتعل وسط القاهرة بعدة مظاهرات تفاوتت بين المئات والآلاف، إحداها في ميدان التحرير والثانية في ميدان عبد المنعم رياض. والثالثة في طريقها لدار القضاء العالي.

وشهد ميدان دوران شبرا تظاهر عدة مئات منذ ساعتين، وانضم إليهم مئات آخرين لتتجه المظاهرة ناحية وسط القاهرة، عبر مظاهرتين كل منهما عدة آلاف  في شارعي الترعة وشبرا.

كما تجمع عدة مئات في شارع جامعة الدول العربية، وتعالت الهتافات "شغل حرية كرامة إنسانية"

وكسر المتظاهرون الحاجز الأمني متجهين إلى وسط القاهرة بعد أن انضم إليهم أكثر من 5 آلاف شخص عبر كوبرى ناهيا، التي شهدت شوراعها مظاهرة ضخمة منذ ظهر اليوم.

وتجمع مئات آخرين في شارع قصر العيني أمام دار الحكمة متجهين إلى ميدان التحرير

وكان آلاف المتظاهرين قد أحاطوا بالمقر الرئيسي للحزب الوطني على كورنيش النيل بعد أن تجمعوا في مظاهرتين تحركتا من ميدان التحرير ودار القضاء.

وبدأت المظاهرات بتجمعات متفرقة في عدة اماكن، قبل أن يتجمعوا معا في مظاهرتين أحاطتا بالمقر الرئيسي للحزب الحاكم على الكورنيش/ ومنه إلى شارع بولاق، ثم إلى شارع رمسيس بوسط القاهرة. وواكبت التظاهرات حشود أمنية ضخمة، غير أن أعداد المتظاهرين تفوقت عليهم، رغم محاولات الشرطة إغلاق مداخل الميادين الرئيسية بالقاهرة ومعها محطات مترو التحرير وجمال عبد الناصر.

وتحرك وسط المتظاهرين عدد من الشخصيات العامة منهم رامي لكح وأيمن نور ود. عبد الجليل مصطفى وحسام الخولي، د. محمد أبو الغار وسعد عبود وكمال أبو عيطة وكمال خليل علاء عبد المنعم وجمال زهران و محمد البلتاجي وأبو العز الحريري ومحمد مصطفى شردي.



أهم الاخبار