رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمين:أرحب بالاحتجاجات وأرفض المشاركة بها

الشارع السياسي

الاثنين, 24 يناير 2011 21:38
كتب - محمد القماش:


أعلن المفكر الدكتور جلال أمين أستاذ الإقتصاد بالجامعة الإمريكية رفضه المشاركة فى "إنتفاضة الغضب" اليوم الثلاثاء, التى دعت إليها قوى وأحزاب سياسية, مشيراً إلى أن دوره يقتصر على المساهمة الفكرية فحسب . ورحب أمين بخروج آلاف المصريين بمختلف إنتمائتهم السياسية ,للتنفيس عن أنفسهم ..وأضاف:" لدى تجارب بسيطة بالنسبة للعمل الجماهيرى , وأغلبهم لم اوافق عليها ,حيث أنها تخرج عن النص" مشيرا إلى مشاركته فى مظاهرة بميدان التحرير منذ8 سنوات للتنديد بإحتلال العراق حيث  فوجئ بهتافات تعادى اليهود.
وطالب أمين خلال لقائه مع مريديه فى مكتبة

الشروق بالزمالك :" بالتفكير واعمال العقل بشأن ما حدث فى تونس واعرب عن دهشته لأن الأوضاع تحت حكم الرئيس الهارب زين العابدين بن على كانت مستقرة برغم القمع لكن الأحوال تبدلت فى خلال اسابيع وأدت بشكل سريع لإسقاط الرئيس وهروبه بشكل مهين, لكنه لم يستبعد الؤامرة فيما جرى".
واشار أمين الى أن الوضع فى تونس يختلف عن مصر لكنهم اتخذوا نفس النهج الإقتصادى الذى نصح به صندوق النقد الدولى والذى
أدى إلى زيادة البطالة والتأثير على الصناعة المحلية، مستدركاً أن مصر نفذت النصائح بشكل بطئ جدا، مطالباً مصر باتخاذ سياسة اقتصادية تتماشى مع ظروفها الداخلية.
وشبة الإقتصادى البارز الوضع الحالى لدينا بما قبل ثورة يوليو 1952,حيث أدى اضطراب القصر الملكى إلى تغيير 5 وزارات متعاقبة في 6 أشهر، وهو ماحدث مؤخراً خلال إنتخابات مجلس الشعب حيث وقف النظام الحاكم مرتبكاً أمام الجريمة الكبرى التى ارتكبها بحق الشعب من تزوير وتزييف, وإقصاء للمعارضة .
وأوضح أمين أن دور المثقف فى إحداث الحراك السياسيى يتمثل فى كف بعض المثقفيين وهم كثيريين عن النفاق ,من أجل الحصول على هبات الدولة ,مشيراًإلى أنة لو كان رئيساً للوزراء لقام بإلغاء وزرارة الثقافة نهائياً.

 

أهم الاخبار