رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسيرة بالمنصورة لـ العسكرى .. ارحل

الشارع السياسي

الجمعة, 02 ديسمبر 2011 14:55
كتب- سما الشافعى:

تظاهر المئات من شباب 6إبريل  وبعض القوى والتيارات السياسية فى مليونية "رد الاعتبار" بالمنصورة عقب صلاة الجمعة بالمنصورة.

خرج المتظاهرون فى ثلاث مسيرات من ثلاثة مساجد مختلفة.
لرد حق الشهيد والقصاص من قاتلى الثواركما خرجوا للاعتراض على تعيين دكتور كمال الجنزورى رئيسا لوزراء مصر، معللين هذا بأنه جزء من نظام مبارك  ورفعوا لافتات يطالبون فيها بالقصاص من كل من قتلة شهداء شارع محمد محمود وميدان التحرير .

كما طالبوا برحيل المجلس العسكرى وعدم تشكيل حكومة إنقاذ وطنى تحت وصايته، حيث خرج المتظاهرون من المساجد متوجهين إلى ميدان الشهداء عقب صلاة الجمعة مباشرة.

وردد المتظاهرون هتافات مثل "هو المشير جراله إيه عايز يحكم  ولا إيه" و"المشير بيهيس ..عايز يبقي الريس" و "الجيش والداخلية عملوا كمين في العباسية".

وقامت مجموعة شباب الميدان بالدقهلية بتوزيع بيان طالبوا فيه بإعلان ميزانية المجلس العسكري وإعلان شهادة المشير طنطاوي في محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك والإعلان عن الأشخاص والجمعيات التي تلقت تمويلاً من الخارج .

كما استمر المعتصمون فى ترديد الهتافات "اقتل اقتل فى الثوار خلى مصر تولع نار" و"يسقط  يسقط حكم العسكر" و"قلها ومتخافش المجلس لازم يمشى"

و"قوم اتحدى الظلم اتمرد والنصر قريب إن شاء الله".

الجدير بالذكر، أن هناك تواجدا للجان شعبية أمام الأقسام ومديرية أمن الدقهلية بالإضافة إلى تواجد أمنى مكثف للقوات المسلحة لتأمين المنشآت الحيوية وتأمين مبنى المحافظة بالإضافة إلى التواجد الأمنى لقوات الأمن المركزى أمام أقسام الشرطة ومديرية الأمن .

وعلى الجانب الآخر كان قد تظاهر اليوم العشرات من المواطنين الطالبين للاستقرار أمام بوابة البارون بجامعة المنصورة  بدعوة من جروب راغبى الاستقرار بالمنصورة على الفيس بوك حيث حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للبرادعي "ولا للفوضى" " شعب الدقهلية يؤيد المجلس العسكري " و"نعم للأمن والأمان "و"لاللمخربين "

وكان قد خرج المتظاهرون من مسجد السلاب عقب صلاة الجمعة مباشرة لتأييد  المجلس العسكرى وليطلبوا الاستقرار التام للبلاد .

أهم الاخبار