رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بشكل مؤقت

أمناء الثورة يدعو لتعليق اعتصام التحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 02 ديسمبر 2011 12:25
القاهرة - أ ش أ:

طالب مجلس أمناء الثورة اليوم الجمعة، بوقف جزئى مؤقت للاعتصام فى ميدان التحرير للسماح بعودة الحياة الطبيعية لسكان الميدان والمناطق المحيطة به من المتظاهرين المعتصمين فى ميدان التحرير مع التأكيد على حق العودة للميدان في أي لحظة ولمدد مفتوحة إن لم يتم تنفيذ كافة مطالب الثوار.

وأكد المجلس فى بيان ظهر اليوم الجمعة أن المجلس راقب بدقة مجريات الأحداث الأخيرة، المتمثلة في إجراء انتخابات حرة ونزيهة لاختيار برلمان يعبر عن الشعب المصري، ومحاولات تشكيل حكومة جديدة مؤقتة لإدارة شئون البلاد لمدة شهرين على الأكثر، إضافة إلى ما

يجري من مناوشات واحتكاكات في ميدان التحرير بين المعتصمين ومجهولين يقال إنهم من الباعة الجائلين مما أوقع إصابات خطيرة بين المعتصمين الأيام القليلة الماضية.
وأضاف البيان أن مجلس أمناء الثورة يرى أنه من المصلحة الوطنية أن يأخذ المعتصمون في ميدان التحرير استراحة محارب، لتقييم ما تم من نتائج حتى الآن، والسماح لسكان ميدان التحرير من أهلنا لعودة الحياة الطبيعية لهم مجددا، وتنفيذ كافة مطالب الثوار وعلى رأسها التحقيق ومحاسبة كل من شارك في
جرائم الاعتداء على الثوار في الميدان أيا كان منصبه أو اسمه أو من يقف وراءه، تشكيل حكومة تعبر عن الميدان، تحريك الملف الأمني بهيكلة وزارة الداخلية وتطهيرها من القيادات الفاسدة، وإعادة الأمن للشارع المصري.
وأعرب مجلس أمناء الثورة عن اعتقاده بأن فكرة فض الاعتصام ولو مؤقتا قد تكون تعبيرا عمليا على مرونة المعتصمين واستعدادهم للتضحية والصبر على الأذي الذي يصر جناح في السلطة على إلحاقه بهم، حسبما أفاد.
وخلص البيان للقول إلى أن مجلس أمناء الثورة يؤكد على احترامه الكامل لكل من قد يختلف معه في الرأي تجاه موقفه من الفض المؤقت للاعتصام، مؤكدا أن ما يجمع ثوار مصر في ميدان التحرير أكبر وأوسع من مجرد الاختلاف على موقف سياسي أو ثوري واحد.

أهم الاخبار